الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف أتعامل مع مشاعري السلبية بعد تمارين الاسترخاء؟
رقم الإستشارة: 2412098

452 0 0

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أعاني من الاكتئاب والقلق والرهاب الاجتماعي، وأشعر دائما أن توازني مختل، وأنني بعالم آخر.

نصحني أحدهم بتمارين الاسترخاء، وتمارين الاسترخاء بالإيحاء، وبعد تجربتي للتمارين شعرت بمشاعر سلبية بعدها.

سؤالي: هل هي مشاعر حقيقية؟ وكيف أتعامل معها؟ هل أتجاهل شعوري بها أم أركز عليه، أم ماذا أفعل؟

وجهوني، مشكورين.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ نسيبة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الاكتئاب والقلق والرهاب الاجتماعي يمكن علاجه بعلاج نفسي، ويمكن علاجه دوائياً -يا أختي الكريمة-، والعلاج النفسي وبالذات الاسترخاء يفضل نوعين من الاسترخاء، هو الاسترخاء العضلي والاسترخاء بالتنفس، ويمكن أن تأخذي الدروس الأولى من معالج نفسي، ثم بعد ذلك تبدئين ممارستها في المنزل لوحدك.

أما الاسترخاء بالإيحاء -يا أختي الكريمة- فيجب أن يكون بواسطة معالج نفسي، لأنه هو الذي يقوم بالإيحاء، ويعرف كيفية عملية الايحاء، لأنها تتطلب مهارات معينة، واستخدامك له بنفسك هو قد يكون أدى إلى المشاعر السلبية.

طبعاً أي شيء تحسين به -يا أختي الكريمة- هو مشاعرك، ولكن قد يكون نشأ من أنك في الأساس قلقه ولم تستطيعين أن تؤدين تمارين الاسترخاء بالإيحاء بالطريقة الصحيحة، مما زاد من القلق والتوتر، وحصلت لك هذه المشاعر السلبية، نصيحتي لك أن تعاوني مع معالج نفسي -يا أختي الكريمة-، لأنه أدرى بالكيفية والمهارة للاسترخاء، ولخفض التوتر والقلق الذي يصاحبك دائماً.

والاشياء التي يمكن أن تقومين بها، التمارين الرياضية مثل المشي، مثل تمارين الرياضة في المنزل بصورة يومية، فهذه تساعد على الاسترخاء بدرجة كبيرة، أما التمارين الأخرى النفسية للاسترخاء فيجب أن تكون تحت إشراف معالج نفسي، فهو الذي يمكن أن يتعامل مع أي سلبيات تطرأ عليها ويساعدك في التخلص منها.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً