الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعراض دخول الجني في الإنسان
رقم الإستشارة: 241219

38696 0 740

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

كيف يعرف الإنسان أن به مساً من الجن؟
جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الابن الفاضل/ سعد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

نسأل الله العظيم أن يحفظك من بين يديك ومن خلفك، وأن يلهمك السداد والرشاد، وأن يجنبنا السوء وأهل السوء، وبعد:
فإن الجن مخلوقاتٌ موجودة ومكلفة، وفيها صالحون وطالحون، وكان العرب في جاهليتهم وكذلك الأمم السابقة يخافون من الجن وينسجون حولهم الأساطير، وكان العرب إذا نزلوا وادٍ تعوذوا بكبير الوادي من جماعته، فلعبت بهم الجن وسيطرت على عقولهم، وقد ذكر القرآن ذلك في قوله تعالى: ((وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِنَ الإِنسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِنَ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقًا ))[الجن:6]^ يعني تسلطهم عليهم.
وللجن مواطن يوجدون فيها، مثل أماكن النجاسات، والبراري، وينتشرون عند غروب الشمس، ولذلك أُمرنا أن نكُفَّ صبياننا في تلك الأوقات، ونعلمهم أذكار الصباح والمساء، ومن لطف الشريعة وحمايتها لأهل الإسلام تلك الأذكار التي علمنا إياها رسولنا صلى الله عليه وسلم، وفيها بإذن الله الحماية والوقاية، ولا يستطيع الشيطان أن يقترب من عبدٍ يذكر الله ويطيعه، قال تعالى: (( إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ إِلَّا مَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْغَاوِينَ ))[الحجر:42]^.
وفي الجن أذية ورغبة في الشر، خاصة لمن يعتدي عليهم؛ كأن يصب الإنسان ماءً حاراً في أماكن وجودهم دون أن يذكر الله، وقد يكون مجيء الجن إلى الإنسان بدافع الإعجاب، وربما كان ذلك بتسليط السحرة، وربما كان ذلك بسبب كثرة المعاصي وتولي الشيطان: (( إِنَّمَا سُلْطَانُهُ عَلَى الَّذِينَ يَتَوَلَّوْنَهُ وَالَّذِينَ هُمْ بِهِ مُشْرِكُونَ ))[النحل:100]^.
وليست هناك علامات محددة يعرف بها مس الجن؛ لأن ذلك يختلف ويتنوع، ولكن وبحسب التجارب والخبرات فإن من العلامات المشهورة ما يلي:
1- الصداع الدائم، خاصةً إذا لم تعرف له أسباب.

2- الشعور بتنميل في الأطراف.

3- الصدود عن ذكر الله وعن القرآن.

4- الإصابة بصداع أو عمل حركات عند سماع القرآن.

5- تكلم الجن على لسان المريض.

6- الأحلام المزعجة والشعور بالسقوط في النوم.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً