الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من وجود سائل مخاطي من الأنف أو الجيوب الأنفية يسبب السعال بشكل دائم، ما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2412707

1292 0 0

السؤال

السلام عليكم

أعاني منذ سنوات من سيلان مخاطي من داخل الأنف، أو الجيوب الأنفية إلى الحلق وليس إلى الخارج.

هذا السائل المخاطي يأت فقط من الجهة اليسرى، رقيق شفاف ولا لون له، يسبب لي حرقة وسعالا دائما، راجعت الكثير من الأطباء، وصفوا لي الكثيرا من الأدوية والبخاخات والتبخيرات بالبابونج وغيره ولكن دون جدوى!

أجريت أشعة MRI ولم يظهر أن هنالك أي مشكلة في الجيوب، فقط ذكر لي طبيب أن هنالك التهابا في جانب من داخل الأنف الأيسر، وبالفعل أنا أشعر بهذا الالتهاب؛ لأنني عندما أتنفس أشعر بحرقة في ذلك الجانب، والمضادات الحيوية لم تنفع، استعملت مرهم Naseptin Nasal Cream دون جدوى!

سؤالي: هل هناك شيء تنصحونني به لعلاج هذا الالتهاب أو إيقاف هذا السيلان المخاطي المسبب للسعال الدائم؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ كرار حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

فطالما أن السائل رقيق وشفاف ولا لون له فهو ليس التهابا جرثوميا وليس التهابا في الجيوب, الصور الشعاعية قد أكدت ذلك، برأيي يفيد هنا إجراء التنظير الأنفي التلفزيوني بالمنظار المرن، في عيادة اختصاصي الأذن والأنف والحنجرة لكشف كامل أقسام الأنف، والبحث عن سبب هذا الإفراز المخاطي الزائد والمخرش للبلعوم والحنجرة, من المرجح أن يكون السبب كيسة مخاطية في منطقة ما من التجويف الأنفي، وهذه علاجها بالاستئصال الكامل بطريقة الجراحة التنظيرية للأنف والجيوب الأنفية (FESS).

أنصحك لحين إجراء ما ذكرته لك باستخدام بخاخ السيروم الأنفي الملحي, بالإضافة لاستخدام بخاخ الكورتيزون الأنفي الموضعي مثل (فليكسوناز, أفاميس, رينوكورت) وطريقة استخدام بخاخ الكورتيزون مهمة جدا للحصول على النتائج المرضية منه وهي كالتالي:

نمسك بالبخاخ ونرجه جيدا ثم وبوضعية الجلوس نضع البخاخ في منخر ونغلق باليد الأخرى المنخر الأخر, ونضغط على البخاخ مع الاستنشاق السريع، بحيث نأخذ كامل البخة لداخل الأنف بدون أن نسمح لها بالسيلان من مقدمة الأنف, نكرر الطريقة ذاتها للطرف الأخر مع التبديل بين اليدين بالنسبة للبخاخ.

الجرعة النظامية هي بخة واحدة في كل منخر صباحا ومساءً، ويجب الاستمرار على استخدام البخاخ بشكل منتظم وبدون انقطاع مطلقا، طالما يرى الطبيب المختص ضرورة ذلك.

مع أطيب التمنيات بدوام الصحة والعافية من الله تعالى.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً