الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

متلازمة كالمان وتأثيرها على إنتاج الحيوانات المنوية!
رقم الإستشارة: 2413901

567 0 0

السؤال

السلام عليكم

أعاني من متلازمة كالمان، وفي فترة من عمري كتب لي الطبيب إبر السوستانون مع البرجنيل، والآن كتب لي طبيب آخر حقن البرجنيل لمدة سنتين كبداية العلاج؛ للحصول على الحيوانات المنوية.

سؤالي: هل تؤثر حقن السوستانون والبرجنيل على فرص ظهور الحيوانات المنوية؟

وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ السائل حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

تعتبر متلازمة كالمان (Kallmann syndrome) من الأمراض الوراثية المتنحية، وتحدث عند تكون الجنين، مما يسبب نقصاً في الهرمونات المفرزة من المخ، والتي تحفز على إفراز هرمونات "الذكورة والإنجاب من الغدة النخامية، وبذلك تؤثر على مراحل البلوغ وإنتاج الحيوانات المنوية.

ويتكون العلاج من نوعين من الهرمونات على مرحلتين كالآتي:

1) إعطاء هرمون الذكورة "التسوستيرون" بطريقة تصاعدية منذ اكتشاف المرض، وإكمال الجرعة بأخذ 250 مجم من الهرمون كل 2-3 أسابيع دائماً، ويساعد هذا العلاج على حدوث البلوغ وظهور علامات البلوغ، ولا يؤثر ذلك على الإنجاب في المستقبل.

2) علاج Pergonal لإنتاج الحيوانات المنوية، يستمر العلاج حتى ظهور الحيوانات المنوية، أو حدوث الحمل عند المتزوجين؛ لذا عليك بمواصلة العلاج.

متلازمة كالمان لا شك أنها تتسبب في تأخر الإنجاب، وعدم إنتاج الخصية للحيوانات المنوية، ولكن مع العلاج والصبر والاتكال على الله والدعاء يتحسن الوضع، ويتم إنتاج الحيوانات المنوية -بعون الله وقدرته-.

يحفظك الله من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً