الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف أعالج القولون الذي سبب لي القلق والتوتر والوساوس؟
رقم الإستشارة: 2415858

1728 0 0

السؤال

السلام عليكم

الطعام يقف في حلقي أغلب الوقت، وأشعر بحرقان في البلعوم، أرتاح عند أخذ دواء للهضم، انخفض وزني، ولدي اضطربات في النوم وإمساك مستمر، وقولون عصبي يسبب لي القلق والتوتر والوساوس، رغم أنني أتجاهل ذلك كثيرا، إلا أنني عند الأكل يعود لي التوتر والقلق.

أخذت دواء ليبركس مرة في الأسبوع، وسيطر علي القلق والتوتر، وأخشى الإصابة بالوسواس القهري.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ ميدو حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

الحموضة الناتجة عن وصول عصارة المعدة إلى الحلق تؤدي إلى بحة الصوت، وضيق التنفس والخوف من تناول الطعام، مما يؤدي إلى نقص الوزن، وقد يؤثر ذلك في الحالة النفسية والمزاجية، ويؤدي إلى اضطراب مستوى هرمون سيروتونين، ويؤدي بالتالي إلى أمراض القلق والتوتر والوسواس القهري والاكتئاب.

ويمكنك البدء في تناول حبوب Nexium 40 mg على الريق صباحا، لحين عمل تحليل لجرثومة المعدة الحلزونية h-pylori في البراز، وفي حال تشخيصها فعلاجها يسمى العلاج الثلاثي، وهناك بديل لذلك العلاج في مصر يسمى Polycure يمكنك من خلال المتابعة مع الطبيب المعالج تناوله، أما في حال عدم وجود الجرثومة فلا مانع من عمل منظار للمعدة؛ لبيان هل هناك فتق في الحجاب الحاجز، وهو ما يسمح لعصارة المعدة بالوصول إلى الحلق.

وللتخلص من الغازات والشعور بالانتفاخ والتقلصات يجب الإقلال من البقوليات (العدس والحمص واللوبيا والفاصوليا) والوجبات الدسمة ووجبات المطاعم، ومما يفيد في علاج عسر الهضم تناول كبسولات بروبيوتيك probiotic، وهي عبارة عن بكتيريا نافعة ضرورية لعلاج القولون والانتفاخ والغازات، مع أهمية تناول حبوب الخميرة ثلاث مرات في اليوم لمدة تصل إلى أكثر من شهر للسبب ذاته، مع تناول حبوب Disflatyl قرصين مضغ ثلاث مرات يوميا لعدة أيام، أو حتى أسابيع للتخلص من الغازات.

والقولون عموما يحتاج إلى المزيد من تناول السوائل والألياف الطبيعية، من خلال تناول شوربة حبوب الشوفان والبرغل، مع الحاجة إلى تناول عصير اللحاء الداخلي لنبات الصبار، عند خفقه في الخلاط مع القليل من العسل والليمون وأوراق النعناع الطازجة، مع الإقلال قدر الإمكان من شرب الشاي والقهوة لاحتوائها على مواد تؤدي إلى الإمساك.

مع الإكثار من شرب الماء، وتناول عصير الخوخ والتين والبرتقال، والإكثار من تناول الخضروات المطبوخة كالكوسة والملوخية والبامية، والإكثار من زيت الزيتون مع الأجبان والسلطات، أو حتى شربه على الريق صباحا

ويمكن علاج التوتر والوسواس القهري من خلال زيارة طبيب نفسية وعصبية، لمعرفة طبيعة المرض وكيفية التعامل معه ومن خلال تناول الأدوية، ويمكنك البدء في تناول حبوب cipralex 10 mg التي تساعد في ضبط مستوى هرمون سيروتونين في الدم، وتحسن الحالة النفسية والمزاجية حيث نبدأ بجرعة 10 مج لمدة شهر، ثم جرعة 20 مج لمدة 10 شهور ثم جرعة 10 مج مرة أخرى لمدة شهر ثم تتوقف عن العلاج.

وهناك بديل جيد وهو كبسولات بروزاك prozac يمكنك تناول جرعة 20 مجم لمدة شهر، ثم 40 مجم لمدة 10 شهور، ثم العودة لجرعة 20 مج لمدة شهر، ثم التوقف عن تناول تلك الأدوية.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً