الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما سبب الاضطرابات الهرمونية في الجسم؟
رقم الإستشارة: 2416199

1302 0 0

السؤال

السلام عليكم

أنا فتاة عمري ٢٠ سنة، عندي تكيس بسيط على المبيضين، كتبت لي الدكتورة حبوب ياسمين ولكنني خفت من أخذها خوفا من أعراضها الجانبية فيما بعد، وبدأت بشرب البردقوش منذ يوم ٢١ للدورة، وبعد يومين نزلت إفرازات بنية خفيفة، فما سببها؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Nagham حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

تكيس المبايض هو اضطراب هرموني يسبب اضطراب بعض أجهزة الجسم، حيث يحصل خلل بالتبويض، وخلل بالدورة الشهرية، حيث تبقى البويضات محصورة على قشرة المبيض ضمن جريبات فلا تحصل الإباضة، لذلك تضطرب الدورة وتصبح بطانة الرحم هشة وتنزف بشكل غير طبيعي، وقد لوحظ أيضاً وجود ارتفاع في هرمون الذكورة، لذلك يترافق التكيس بزيادة نمو الشعر بأماكن غير معتادة وظهور حب الشباب، وزيادة إفراز الدهون بالبشرة، وزيادة الوزن، وكذلك وجود مقاومة للأنسولين ببعض خلايا الجسم، لذلك فاستعمال منظم السكر غلوكوفاج يحسن وظيفة المبيض، ويساعد بتنزيل الوزن.

أول خطوة بالعلاج تنزيل الوزن، وذلك باتباع حمية قليلة السعرات، وممارسة الرياضة يومياً وخاصة المشي، أي بتغيير نمط الحياة، ويمكن تناول حبوب منع الحمل وذلك لتنظيم الهرمونات الأنثوية، ورفعها وإراحة المبيض، وتعطى لمدة ثلاثة أشهر وهي خطوة جيدة في العلاج، ولا خوف من أعراضها الجانبية.

لذلك أنصحك بأخذ حبوب منع الحمل لمدة ثلاثة أشهر، والغلوكوفاج لمدة لا تقل عن ستة أشهر، وهو آمن على الجسم، ولا يسبب أي ضرر، وبالنسبة لما ذكرت من الأعشاب فهي غير مدروسة من الناحية العلمية، ولا يمكن الاعتماد عليها بالعلاج من الناحية الطبية، وبالنسبة للإفرازات البنية فهي بسبب اضطراب الهرمونات وخلل في بطانة الرحم، حيث تكون سميكة وهشة وغير متينة، لذلك تنزف بشكل غير طبيعي، وذلك لغياب هرمون البروجسترون وخلل التبويض، ويمكن البدء بالعلاج بحبوب منع الحمل والغلوكوفاج.

شافاك الله وعافاك وبارك بك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً