الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف أتوقف عن الأدوية النفسية؟
رقم الإستشارة: 2417780

1663 0 0

السؤال

السلام عليكم.

أنا شاب أبلغ من العمر 30 عاما، أعاني من الخوف من الجن والوسواس، وصف لي الطبيب دواء الولبترين بمقدار حبة صباحا 150 ملغ، لم أتحسن، ثم أصبحت آخذ أيضا حبة سيروكسات مساء عيار 20 ملغ؛ لأني قد تحسنت عليه سابقا.

أنا الآن مقبل على الزواج، وأريد التخلص من الولبترين وإيقافه، فكيف يمكنني إيقافه؟ وما هي نصائحكم لي للتخلص من خوفي ووساوسي؟ وكيف أستطيع التغلب على مرضي؟ وما طريقة إيقاف السيروكسات بعد التعافي؟

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ إياد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

للتخلص من الأدوية والتغلب على الخوف والوسواس يجب عليك الانخراط في برنامج للعلاج السلوكي المعرفي، وهذا العلاج يتكون من عدة جلسات، وهذا يُساعدك كثيرًا جدًّا في التخلص من الأدوية – أخي الكريم – وعدم رجوع الأعراض بعد التوقف من جلسات العلاج السلوكي المعرفي والتوقف من الأدوية معًا.

أمَّا بخصوص الأدوية التي تستعملها حاليًا:
الويلبيوترين: ليس هناك مشكلة في التوقف عنه، لا يحتاج التوقف عنه بالتدرُّج، يمكنك التوقف عنه مباشرة، طالما أنك تستعمل دواء آخر، التدرُّج في التوقف من الدواء يكون في دواء الزيروكسات، للتوقف من الزيروكسات تحتاج أن تتدرَّج بأن تُخفض ربع الجرعة كل أسبوعين، حتى يتم التوقف عنه نهائيًا – أخي الكريم – في حوالي شهرين.

أكرِّر: الانخراط في برنامج علاجي سلوكي معرفي، والتوقف من الويلبيوترين مباشرة، ثم التوقف من الزيروكسات تدريجيًا بخفض ربع الجرعة كل أسبوعين حتى تتوقف عنه نهائيًا.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً