الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من آلام في البطن وغازات فهل ما أعانيه من القرحة؟
رقم الإستشارة: 2418803

9029 0 0

السؤال

السلام عليكم.

أنا فتاة، عمري 21 سنة، أشكو من ألم في البطن، خصوصا من وسطه إلى أعلاه، مع آلام في أسفل الظهر والجنبين من أسفل البطن، لكنه ألم يستحمل، مع كثرة الغازات والشعور بالامتلاء والقساوة، ويزداد هذا الأمر عند تناول القليل من الطعام، علما بأن لدي جرثومة المعدة، وقد بدأت في علاجها قبل ظهور هذه الأعراض لمدة أربعة أيام ثم توقفت؛ لأني أصبت بالحمى والصداع الشديد، وكان طعامي ضعيفا جدا لانعدام الشهية، ثم بعد ذلك أتتني هذه الأعراض، أريد أن أعرف هل هذه هي القرحة أم ماذا؟

وأريد أن أحيطكم بأني أقلق كثيرا من أي شيء يصيبني.

وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ربى حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أعراض ألم البطن مع الغازات والشعور بالامتلاء والانتفاخ هي في الغالب أعراض قولون عصبي، ويحدث ذلك عند استثارة المستقبلات العصبية في بطانة القولون نتيجة للإكثار من تناول وجبات المطاعم، ونتيجة لحالة من التوتر والقلق والشد العصبي التي يتعرض لها المريض.

ولذلك فإن القولون مرض وقائي من الدرجة الأولى، أي يمكن تجنبه من خلال ضبط الحالة النفسية والمزاجية عن طريق غذاء الروح من خلال الصلاة على وقتها، وبر الوالدين، واتخاذ ورد من القرآن، والإكثار من الأدعية والأذكار، والاجتهاد في الدراسة، والعمل، والنوم الجيد ليلا مدة لا تقل عن 6 إلى 7 ساعات.

العنصر الآخر في علاج وتجنب مشاكل القولون هو تناول الغذاء الصحي السليم الذي يحتوي على الكثير من السوائل (الماء، والعصائر الطازجة الخالية من السكر، وتناول الألياف الطبيعية في الطعام (شوربة حبوب الشوفان، والبرغل، والخضروات المطبوخة، والسلطات، وزيت الزيتون).

ويمكنك تناول ملعقة كبيرة من مسحوق بذور الكتان مع ملعقة كبيرة من مسحوق الصمغ العربي، وملعقة كبيرة من بذور الشيا chia seeds يوميا مرة واحدة مع كوب من الماء مما يحسن من عملية الهضم، ويساعد في التخلص من الغازات والشعور بالانتفاخ ويمنع الإمساك.

وعلاج جرثومة المعدة يجب أن يستمر لمدة 14 يوما وليس 4 أيام ليتم القضاء على الجرثومة، وفي الأصل فإن علاج الجرثومة عبارة عن نوعين من المضادات الحيوية، بالإضافة إلى دواء لحماية بطانة المعدة من العصارة المعوية؛ لأنه يقلل من إفرازها، ولذلك فليس من المتوقع أن يكون لارتفاع درجة الحرارة علاقة بعلاج جرثومة المعدة، ولذلك يجب العودة إلى تناول العلاج من البداية لحين انتهائه 14 يوما، ويمكن إعادة تحليل الجرثومة بعد 28 يوما من تاريخ انتهاء العلاج، ولا علاقة للأعراض التي تشتكين منها وقرحة المعدة التي تحتاج إلى أشهر كثيرة من الأعراض للبحث في سبل تشخيصها.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً