الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من ضيق في التنفس وأعراض أخرى منذ فترة طويلة، فما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2419764

2152 0 0

السؤال

السلام عليكم.

لدي مشكلة منذ ٨ شهور بدأت في ضيق التنفس، وألم وثقل في كامل اليد اليسرى من معصم الكف إلى أعلى الكتف، مع شد في الإبط الأيسر، وألم في الظهر من الأعلى بين الكتفين، ووخزات في الصدر تأتي بين فترة وأخرى، أحيانا تكون في المنتصف، وأحيانا في جهة اليسرى وألم في الثدي الأيسر من جهة الإبط مثل الشد، وألم أسفل الثدي الأيسر، مع العلم أنني طوال هذه المدة (8 أشهر) أتنقل من مستشفى إلى آخر، وكل شيء سليم.

عملت رنينا مغناطيسيا للحبل الشوكي والظهر، وأشعة مقطعية للرأس، ومنظار للمعدة، وأشعة على الصدر، وتخطيطا للقلب أكثر من مرة وكلها سليمة -ولله الحمد-، ولكن تحاليل الدم وضحت أن لدي نقصا في فيتامين (دال) وكان معدله (٩)، وبدأت في تناول كبسولة جرعتها (50000 ألف) مرة في الأسبوع منذ ٣ شهور ولم يتغير شيء؛ فما زالت الأعراض تأتي وتذهب باستمرار.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخت الفاضلة/ مرام حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

في سن الشباب، ومع عدم وجود تاريخ مرضي لأمراض مزمنة من قبل، ومع سلامة الأشعة والتحاليل أعتقد أنك تعاني من إرهاق بدني، وربما اضطراب في النوم، مع نقص فيتامين (D)، ونقص محتمل في فيتامين (B12)، ولا داعي لمراجعة المزيد من الأطباء، ويكفي أن أخذ حقنة فيتامين (D) جرعة 600000 وحدة دولية، ويمكن كسر الأمبولة وشربها مع القليل من الماء أو العصير دون الحاجة إلى أخذها حقنا في العضل فذلك يعطي نفس المفعول، وحقنة فيتامين (D) تساعد في تعويض النقص الشديد في مستوى فيتامين (D).

ويمكنك بعد ذلك تناول كبسولات فيتامين (D) سواء الجرعة اليومية 1000 وحدة يومية، أو الأسبوعية 500000 وهذا يساعد في مد الجسم بالاحتياج اليومي من الفيتامين، مع الحرص على تناول مكملات غذائية مثل حبوب المغنسيوم 500 مج، وحبوب الكالسيوم 500 مج وهي موجودة في محلات المكملات الغذائية وذلك لمدة شهرين أو أكثر والتي تساعد في ضبط العمليات الحيوية؛ لأن عمل فيتامين (D) لا يكتمل إلا في وجود الكالسيوم والمغنسيوم.

ومن المهم جدا قسط كاف من النوم؛ لأن الجسم يفرز مواد مسكنة ليلا أثناء النوم تسمى (Endorphins) وهي في الواقع مسكنة قوية تساعد في ضبط العمليات الحيوية ليلا لكي يستيقظ الإنسان وكله حيوية ونشاط، ولذلك ننصحك بالنوم ليلا مدة لا تقل عن 6 إلى 7 ساعات، والقيلولة لمدة ساعة أو أقل ظهرا، والاستيقاظ مبكرا، وسوف ينعكس ذلك على حالتك الصحية العامة -إن شاء الله-، ويمكنك معاودة التواصل مع الموقع مرة أخرى.

ولا مانع من تناول كبسولات المسكن (celebrex 200 mg) مرتين في اليوم، بالإضافة إلى حبوب أو كبسولات باسط للعضلات مرتين أو ثلاث في اليوم لمدة 10 أيام، مع أهمية أخذ حقن فيتامين (B12)، في العضل 1 مج مرة واحدة كل أسبوعين عدد 4 حقن وسوف يتحسن الأمر -إن شاء الله-، ولا مانع من فحص الهرمون المحفز للغدة الدرقية (TSH) إذا لم يتم فحصه من قبل للاطمئنان على عدم وجود كسل أو نشاط في وظائف الغدة الدرقية، ويمكنك الكتابة لنا بعد ذلك مرة أخرى.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً