أدرس عدة علوم وأميل إلى حفظ متون القراءات - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أدرس عدة علوم وأميل إلى حفظ متون القراءات
رقم الإستشارة: 2420024

966 0 0

السؤال

السلام عليكم
جزاكم الله خيراً

أنا أدرس في معهد القراءات، والامتحان في نهاية شهر أبريل، ندرس النحو والصرف والفقه والتفسير، والحديث والتوحيد ورسم القرآن، والقراءات، والعروض والثقافة.

المشكلة أني أحفظ متون القراءات ورسم القرآن جيداً، ولا أستطيع أن أقترب من المواد الأخرى! ما الحل؟

هناك مشكلة أخرى وهي: أني في العروض والقافية لا أعرف ما السبب في دراستها؟ وما الفائدة منها؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ ....... حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

مرحبًا بك -ابننا الفاضل وأخانا الكريم- في موقعك، ونشكر لك الاهتمام والحرص والسؤال، ونسأل الله أن يوفقك ويقدر لك الخير ويصلح الأحوال، وأن يحقق لنا ولك شرف تعلُّم القرآن وتعليمه وسائر الآمال.

لا شك أن حفظك لمتون القراءات ورسم القرآن دليل على قدراتك العالية ومواهبك، فاحمد الله الكريم الذي وهبك، واستعن به سبحانه، وتوكّل عليه جل جلاله، وأنت حفظت ما هو صعب فكيف بما سواه، ومن هنا فنحن ننصحك بما يلي:

-كثرة اللجوء إلى الموفق سبحانه.
-تنظيم وقتك وتقسيم الأشياء الصعبة إلى أجزاء.
-تجنب الأفكار السالبة عن بعض المواد وطرد فكرة أنك لا تستطيع، فكل ذلك ممكن وسهل، بحول الله وقوته.

-لا تشغل نفسك بمناقشة ما هو مهم أو غير مهم؛ لأن من وضعوا المناهج هم أهل اختصاص، وكل العلوم المذكورة مطلوبة وخادمة لبعضها، ولابد منها، وتذكّر أنك مطالب بالنجاح فيها جميعًا.

-الثقة بأنه ليس هناك علم غير مهم، فتخلص من القناعات المعلبة السالبة، واختر الأوقات المناسبة للمذاكرة والحفظ، وشجّع نفسك، وصاحب الحريصين.
-استمر في التواصل مع موقعك.
-احرص على طاعة الله وتجنب المعاصي فإنها تُنسي العلم.
-اشكر ربك على توفيقه لك لتنال بشكرك له المزيد.

هذه وصيتنا لك بتقوى الله ثم بكثرة اللجوء إليه، ونسأل الله أن يوفقك ويسدد خطاك، ويحفظك، ويتولاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: