الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف أتعالج من إمساك شديد يتحول إلى إسهال؟
رقم الإستشارة: 2421947

14464 0 0

السؤال

السلام عليكم.

أتوجه لكل القائمين على هذا العمل العظيم بالشكر، وأسأل الله أن يبارك لكم في أعماركم.

أنا مريض ضغط، منتظم جدا مع عقار زاستريل، طولي 181 سم، ووزني 104 كلغ، ومنذ شهرين تقريبا أصبت بنوبة بواسير حادة جدا، وعند مراجعة الطبيب أخبرني أنها بواسير من الدرجة الثانية، وأعاني منذ ثلاثة أيام من إمساك شديد يتحول إلى إسهال عند دخول الحمام، وهذا الأمر يسبب لي نزيفا وألما حادا جدا.

ذهبت للطبيب، وأخبرني أنه قولون عصبي، وأعطاني عقار duspatalin retard وعقار daflon وعقار boldolaxine، مع نوع تحاميل للبواسير.

وللعلم منذ أن أكثرت من تناول الخضروات والسلطة والبرتقال تحول البراز للون الأصفر، مع ظهور طعام غير مهضوم، والغازات بدأت تقل.

جزاكم الله خيرا، وجعل عملكم في ميزان حسناتكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فالعلاج الموصوف للبواسير جيد، وعليك الالتزام به خصوصا جرعات كبسولات دافلون Daflon التي يجب تناولها كبسولتين ثلاث مرات في اليوم لمدة أربعة أيام، ثم كبسولتين مرتين في اليوم لمدة ثلاثة أيام، ثم كبسولتين مرة واحدة في اليوم لمدة شهرين، مع تناول بقية الأدوية بالجرعات السليمة.

وللعلاج السريع من الإمساك: يمكنك تناول حبيبات الملين Agiolax ملعقة كبيرة مرتين يوميا، أو تناول أكياس fybogel على كوب من الماء لعدة أيام، وللتخفيف من الألم يمكن وضع كريم lidocaine داخل وخارج الشرج، مع تناول حبوب مسكن للألم عند الضرورة، مثل بروفين او فولتارين بعد الأكل.

وفي حال توافر مسحوق الصمغ العربي وملعقة من بذور الشيا وملعقة من مطحون بذور الكتان على كوب من عصير البرتقال فإن هذا المشروب فعال جدا في التخلص من الإمساك والشعور بالامتلاء والانتفاخ والغازات بشكل طبيعي وآمن.

وكما قلنا فإن الإمساك هو السبب الرئيسي في تكون البواسير والشرخ الشرجي، ولذلك من المهم الإكثار من شرب الماء وتناول فاكهة وعصير الخوخ والتين والبرتقال، والإكثار من تناول سلطات الأعشاب الخضراء، والإكثار من زيت الزيتون مع الأجبان والسلطات أو حتى شربه على الريق صباحا، وتناول فاكهة الخوخ والتين؛ لأنها ملينة بطبيعتها، وتناول شوربة الحبوب مثل شوربة الشوفان والبرغل ومجروش القمح والخضروات المطبوخة.

ويمكن الحصول على الألياف من خلال تناول شوربة حبوب الشوفان والبرغل، على أن يكون ذلك نظام غذائي مستمر، مع الحاجة إلى تناول عصير اللحاء الداخلي لنبات الصبار عند خفقه في الخلاط مع القليل من العسل والليمون وأوراق النعناع الطازجة، مع الإقلال قدر الإمكان من شرب الشاي والقهوة لاحتوائها على مواد تؤدي إلى الإمساك، مع أهمية البعد عن التوابل الحارة والفلفل الحار.

مع أهمية عمل حمية خالية من السكر تماما وقليلة النشويات؛ لإنقاص الوزن، لأن إنقاص الوزن أحد أهم طرق العلاج، والوقاية من مرض ارتفاع الضغط.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً