هل يسبب التهاب القولون الخوف والقلق وعدم التركيز - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يسبب التهاب القولون الخوف والقلق وعدم التركيز؟
رقم الإستشارة: 2430602

2995 0 0

السؤال

السلام عليكم.

منذ شهرين عندي ضيق في التنفس، ولا أستطيع أخذ النفس العميق، ودقات قلبي سريعة تقارب 88 ل100 دقة، ويظهر النبض في بطني مع خوف وتوتر، وقلة الشهية، ووجع في المفاصل، وألم ناحية القلب، مع أصوات في البطن، وخوف من أي شيء، والتفكير في الموت والأمراض.

ذهبت للدكتور، فلما كشف علي أخبرني بأن لدي حساسية، وأعطاني أدوية لمدة 15 يوما، ولم أتحسن، فذهبت لطبيب القلب، وبعد عمل الأشعة ورسم القلب كانت النتيجة سليمة، وتحليل الغدة كذلك سليم، ولكن القولون كان ملتهبا عندي، فوصف لي: تربيتزون وبوسبار و Gast_Reg، ولكني حاليا آخذ فقط Gast_Reg منذ شهر أو أكثر، والحمد الله تحسن النفس عندي بنسبة 90%، ولكني أصبحت أشكو من قلة التركيز، مع خوف وقلق ورهبة من أي شيء، وصداع في مؤخرة، الرأس ودوخة بسيطة، فهل ما أعانيه كله من القولون أم الأنيميا؟ وما تشخيص حالتي؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ hh حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بارك الله فيك، وجزاك الله خيرًا، وأسأل الله لك العافية والشفاء، وأبارك لك في شهر رمضان، وتقبّل الله صيامكم وطاعاتكم.

أيها الفاضل الكريم: الأعراض التي لديك هي أعراض قلق نفسي، وتحوّلت لما نسمّيه بالأعراض النفسوجسدية، يعني: ظهرتْ لديك الأعراض الجسدية المتمثلة في القولون العصبي، وتسارع ضربات القلب، وألم المفاصل، هذه كلها أعتقد أنها مرتبطة ارتباطًا كبيرًا بحالة القلق العام الذي تعاني منه.

فإذًا الحالة هي حالة نفسوجسدية، وأنت أحسنت بأن ذهبت إلى الطبيب وأجريت الفحوصات، ووصف لك الطبيب عقار (تربتزول) زائد الـ (بسبار)، وهذه أدوية بالرغم من أنها قديمة نسبيًّا لكنها أدوية ممتازة جدًّا، التربتزول على وجه الخصوص دواء جيد إذا تحمّل الإنسان آثاره الجانبية.

الآن لديك هذا الصداع في مؤخرة الرأس والدوخة البسيطة، هذه قد تكون مرتبطة بجرعة التربتزول، إذا كانت خمسين مليجرامًا فأكثر ما تؤدي كثيرًا إلى شعور بالدوخة البسيطة.

أنا أعتقد أنه من الأفضل أن تراجع الطبيب ليُجري لك أي فحوصات ضرورية، كفحوصات الدم، مستوى الهيموجلوبين، التأكد من موضوع الأنيميا، الأملاح، مستوى الدهنيات، وظائف الكبد، وظائف الكلى، ... هذه فحوصات بسيطة جدًّا وإجراءها سهل في هذه الأيام.

وبعد أن تتأكد أيضًا أنه ليس لديك مشاكل في العيون أو الأنف والأذن والحنجرة أو الأسنان؛ لأن هذا قد يؤدي إلى الصداع في بعض الأحيان، بعد أن تتأكد من كل ذلك طبيًّا إن شاء الله تعالى تطمئن تمامًا.

وأنا أنصحك أن تنام على وسائد خفيفة جدًّا، الصداع في مؤخرة الرأس كثيرًا ما يكون ناتجًا من الانشداد العضلي الذي يحدث نسبة للنوم في وضعية خاطئة، كاستعمال أكثر من مخدة مثلاً، فإن كنت من النوع الذي ينام على مخدات أو وسائد مرتفعة أو استعمال أكثر من مخدة أو مخدات يابسة جامدة فأرجو أن تتجنب ذلك.

وأنا أنصحك بإجراء تمارين رياضية، تمارين المشي على وجه الخصوص مفيدة جدًّا. أيضًا قم بتمارين استرخائية، إسلام ويب أعدت استشارة رقمها (2136015) أوضحنا فيها طريقة كيفية إجراء هذه التمارين، كما أنه توجد برامج كثيرة جدًّا على اليوتيوب توضح كيفية إجراء هذه التمارين.

كما ذكرتُ لك التربتزول دواء جيد، لكن الجرعة أكثر من خمسين لها بعض الآثار الجانبية، ومنها الشعور بالدوخة وكذلك الجفاف في الفم. البسبار أيضًا دواء ممتاز، لكنه بطيء. كنت أودُّ أن أقترح أن تستبدل البسبار بالـ (دوجماتيل) والذي يُسمّى علميًا (سلبرايد) لأنه دواء جيد للدوخة وأعراض القولون العصبي، لكن سوف أترك هذا الأمر لطبيبك. إذا اقتنع الطبيب بالدوجماتيل يمكن أن تتناوله بجرعة خمسين مليجرامًا صباحًا ومساءً لمدة شهرٍ مثلاً، ثم خمسين مليجرامًا صباحًا لمدة شهر آخر، ثم تتوقف عن تناوله.

هذا هو الذي أنصحك به، وبارك الله فيك، وجزاك الله خيرًا، وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً