زوجتي أصبحت كثيرة التفكير وشاردة الذهن ما تفسير حالتها - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

زوجتي أصبحت كثيرة التفكير وشاردة الذهن ما تفسير حالتها؟
رقم الإستشارة: 2430764

2135 0 0

السؤال

السلام عليكم

زوجتي عمرها ٣٠ عاما، مع طول الالتزم بعدم الخروج من البيت إلا للضرورة ظهر عليها أعراض كثرة التفكير، وشرود الذهن، وقلة النوم والأكل، حتى إن شخصيتها اختلفت تماما، وهذا لاحظه كل من تكلم معها.

كانت تقول في البداية إنها تخلو بنفسها لتتحدث مع نفسها لتحلل شخصيتها، وبعد فترة أصبحت تقول إنها في لحظات معينة تحلل شخصيات الناس والذكريات القديمة عندها، ومنذ ذلك الوقت وهي كثيرة التفكير، غريبة الأطوار، عندما أتحدث معها تشرد وتطلب مني إعادة الكلام.

كحل مؤقت ولأنني مسافر وغير متواجد معها، منذ شهرين قلت لأختها وأبيها أن يقيما معها، لعل الوحدة هي سبب ذلك، على الرغم هذه ليست أول مرة لسفري، بالإضافة أنه تزامن مع موت عمها، ولكن لا ظن أن هذا هو السبب الأساسي، فهي تتحدث مع نفسها لساعات طوال، أرجو الإفادة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ علاء حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد

نرحب بك في الشبكة الإسلامية، وتقبّل الله صيامكم وطاعاتكم، ونسأل الله العافية لزوجتك الكريمة.

أخي: المعلومات التي زودتنا بها قيّمة، لكن قطعًا هذه السيدة الفاضلة تحتاج؛ لأن يتم تقييمها عن طريق طبيب نفسي مختص، فالتغيرات التي ذكرتها -وهي الانعزال وكثرة التفكير وشرود الذهن وقلة النوم والأكل- أعراض مهمّة، وأضفت أنها غريبة الأطوار، عندما تتحدث معها يشرد بالها وتطلب منك إعادة الكلام، كما أن قولها أيضًا إنها تخلو بنفسها وتتحلّل شخصيتها وأنها في لحظات تجلٍّ: هذه حقيقة أعراض مهمّة، لا بد أن أكون واضحًا معك، من حيث المقاييس النفسية والمعايير النفسية أعراض مهمّة لا يمكن أن نتجاهلها.

قطعًا الظروف الحياتية -ظروف الحجر الصحي وكما تفضلت ابتعادك وسفرك حتى وإن لم يكن للمرة الأولى، وموت عمِّها عليه رحمة الله- هذه قد تكون مسبِّبات إضافية لما تعاني منه.

كتشخص مبدئي ربما تعاني من اكتئاب ذهاني، أو أي حالة مشابهة حقيقة للاكتئاب الذهاني.

كلامي أرجو أن لا تأخذه بقلق أو توتر أو تتأثر له سلبيًّا، هي مجرد نصيحة علمية، إن شاء الله تعالى بعد أن يتم تقييم زوجتك الكريمة من خلال الطبيب سوف يتم الوصول للتشخيص الصحيح، وأيًّا كانت هذه الحالات سوف تُعالج، الاكتئاب الذهاني يُعالج، يُعالج بصورة ممتازة جدًّا، وأنا أعتقد الأعراض البيولوجية كقلّة النوم والأكل يجب أن تُعجّل بأن نذهب بهذه السيدة إلى الطبيب، أو حتى يمكن من خلال التواصل التليفوني مع أحد الأطباء، يمكن أن يصف لها الدواء المعقول الذي يفيدها، حتى ينجلي الوضع الحالي.

خلاصة الأمر: أعراضها أعتقد أنها مهمّة، ويجب أن تُعالج، -وإن شاء الله تعالى- تُعالج.

بارك الله فيك، وجزاك الله خيرًا، وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً