كيف أتعامل مع أمي وأحسن في برها مع دراستي - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف أتعامل مع أمي وأحسن في برها مع دراستي؟
رقم الإستشارة: 2433606

307 0 0

السؤال

السلام عليكم

أنا بنت بعمر 16سنة، أمي تصرخ علي لكي أدرس لأنني سأمتحن في شهادة التعليم المتوسط في سيبتمبر، وتقوم بضربي عندما لا أدرس، ولكن أنا وضعت برنامجاً بدراسة ولا أعرف كيف أتعامل معها؟!

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Farah حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

مرحبا بك في موقعنا، وأسأل الله أن يوفقك إلى كل خير، والجواب على ما ذكرت:

لا شك أن الوالدة -حفظها الله- حريصة عليك وعلى مستقبلك، ولهذا تلزمك بالدراسة، وقد تقسو عليك أحياناً، وهذا من حبها وشفقتها عليك، وستعلمين عندما تكبرين وقد نلت قسطاً من التعليم أن الأم قد أحسنت إليك وكان ما تفعله معك - وإن كان يبدو لديك قاسياً - كان في مصلحتك وفيه خير لك.

من جانب آخر لم أفهم باقي الكلام الذي كتبت، قلت "ولكن أنا وضعت برنامج دراسة"، وعلى العموم، أظن أنك وضعت برنامجاً للاستذكار وتسيرين عليه، ولا تريدين من الوالدة أن تلزمك بخلاف ما لديك من البرنامج، فإن كان الأمر كذلك، فيمكن أن تبيني للوالدة وجهة نظرك، ولا شك أنها ستقبل بها إن شاء الله، ولكن إن كان مقصود كلامك ترك الدراسة وعدم الرغبة فيها، فأنا لا أنصحك بهذا، بل أرى وحتى تتجنبي قسوة الوالدة يلزم عليك أن تستعيني بالله، وأن تحملي على نفسك وتسارعي إلى الاهتمام بالدراسة، فتكونين بهذا جمعت الخيرين تحقيق مصلحتك في المستقبل، والبر بالوالدة حفظها الله.
كان الله في عونك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: