الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف أقنع أمي بالموافقة على من تمنيتها زوجة لي؟
رقم الإستشارة: 2433828

381 0 0

السؤال

السلام عليكم..

أريد مساعدتكم، فأنا أحب فتاة منذ ٣ سنوات، وأريد الزواج منها ، لكن أمي ترفض زواجي منها بدون سبب، فهي لا تعرفها ولا تعرف عنها أي شيء، ولا تريد سماع شيء مني، تعبت وأنا أتكلم وأقول لها اذهبي لتريها ولكنها ترفض، تريد أن تزوجني فتاة باختيارها، أرجو مساعدتي كيف أقنعها؟ مشكورين.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Ammer حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:


أهلا وسهلا بك - أخي الكريم-، وأسأل الله أن يسعدك في الدنيا والآخرة.

الذي أشير به عليك بأن تستمر في إقناع الوالدة برفق ولين وبحوار بناء وهادئ، ولا تيأس، وذكرها بأخلاق وصلاح تلك الفتاة التي ترغب بالزواج بها، واجعل من الأقرباء من يقنعها، وادعُ الله أن ييسر أمرك، وأظهر الحزن والكآبة حتى إذا رأتك الوالدة على هذه الحال فلعل قلبها يرق لك، وابذل الوقت الذي تراه لتحقيق الأمر.

ولكن في المقابل إذا أصرت الوالدة على الرفض، ولو لم يكن هناك سبب مقنع للرفض، فالأولى بك أن تقدم طاعة الوالدة على الزواج من تلك الفتاة، ورضا الوالدة مطلوب شرعا، والفتاة التي تعرضها عليك الوالدة أعد النظر في أمرها، فلعلها أن تكون مناسبة لك.

وفقك الله لمرضاته.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً