هل من الممكن أن أتخلص من الانتفاخات والغازات ببطني وأعود طبيعيا - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل من الممكن أن أتخلص من الانتفاخات والغازات ببطني وأعود طبيعيا؟
رقم الإستشارة: 2434358

6623 0 0

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سؤالي موجه للدكتور محمد عبد العليم.

كنت بصحة ممتازة والحمد لله، لكن عانيت قبل فترة من خوف وقلق لعدة أسابيع، وبدأت بعد ذلك بالإحساس بانتفاخ بطني يوما بعد يوم حتى أصبحت منتفخة أكثر من العادة.

كنت أعاني من قبل من كثرة الغازات لكن لم يكن يسبب لي الأمر مشكلا مطلقا؛ لأني كنت أستخرجها عادي أو تخرج من تلقاء نفسها، أما الآن فأعتقد أن الكثير منها أصبحت حبيسة قليلا ببطني أو ربما ليست سبب انتفاخ بطني!

يسبب لي انتفاخ بطني ضيقا بسيطا لكن لا أتألم تقريبا ببطني أو ألم وضغط بسيط فقط، كما أشعر ببعض الوخز بقلبي أحيانا وبعض الألم بكتفي من الخلف ويدي اليسرى، كما أني خلال اليوم استصعب أخذ نفس عميق بسبب انتفاخ بطني على ما أظن!

زرت طبيب الجهاز الهضمي ووصف لي دواء Librax، وحينما أستعمله أحس براحة قليلا ونوعا ما يخف انتفاخ بطني قليلا لكنه يبقى منتفخا، وحينما أتوقف عن تناوله تعود الأعراض مجددا خصوصا انتفاخ البطن.

أنا شخص نحيل وكثير الحركة من مشي ورياضة، لكن أشرب المشروبات الغازية، ولست منتظما بالأكل ولا أظنني يمكن أن أنتظم به لظروف اجتماعية لكن لم يكن يؤثر علي ذلك مطلقا.

أريد التوقف عن استعمال Librax حتى لا يصبح حلا مؤقتا لحالتي واستبدال ذلك بحل طبيعي ونهائي لاستعادة صحتي كما كانت بالسابق.

السؤال: هل يمكنني استعادة بطني كما كانت غير منتفخة وبالتالي اختفاء بقية الأعراض واستعادة حياتي كما كانت؟

جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ فارس حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أرحب بك في الشبكة الإسلامية، ونشكرك على ثقتك بهذا الموقع وفي شخصي الضعيف، الذي يظهر لي -أيها الفاضل الكريم- أن لديك القابلية للقلق والتوتر، وانتفاخ البطن حقيقة كثيراً ما يكون ناتج عن القولون العصبي أو العصابي، وحتى الآلام التي شعرت بها أنا أعتقد أن القلق هو المسبب الرئيسي فيها، أنا أنصحك بأشياء معينة أنت الحمدلله تمارس الرياضة وهذا أمر جيد، لكن لا بد أن تمارس رياضة خاصة لتقوية عضلات البطن، هنالك رياضات لتقوية عضلات البطن وهذه تفيدك كثيراً في موضوع الانتفاخ بل زواله.

الأمر الآخر أرجو أن تحرص على أن لا تبتلع الهواء، كثير من الناس يبتلعون الهواء أثناء الكلام أو أثناء مضغ الطعام وابتلاعه، فأرجو أن تحرص كثيراً في هذا الأمر، الأمر الآخر هنالك تمارين تسمى تمارين الاسترخاء تمارين التنفس المتدرجة، وتمارين شد العضلات واسترخائها خاصة عضلات البطن هذه تمارين جيدة جداً، إسلام ويب أعدة استشارة رقمها 2136015 يمكنك الرجوع إلى هذه الاستشارة أو يمكنك الاستعانة بأي من برامج الاسترخاء الموجودة على اليوتيوب، هنالك تعليمات جيدة جداً في هذا الخصوص.

سيكون الجيد أيضاً إذا زرت الطبيب لعمل موجات صوتية عامة للبطن، هذا لمجرد الاطمئنان للتأكد من وضع الكلى، وضع الكبد، ووضع البنكرياس، المعدة، إذا كان بالإمكان وهذا فحص بسيط وليس مكلف، هذا سوف يجعلك تطمئن أكثر، أما بالنسبة للدواء فاليبراكس فعلاً هو دواء مريح جداً، لكن قد يسهل التعود عليه، أنا أود أن أنصحك بأن تتناوله يوم بعد يوم لمدة أسبوعين، ثم تناول حبة واحدة كل ثلاثة أيام لمدة أسبوعين أيضاً وهذه من الطرق الجيدة للتوقف عنه، لكن في ذات الوقت أريدك أن تتناول دواء آخر ربما يكون أفضل الدواء يسمى دوجماتيل واسمه العلمي سلبرايد، دواء ممتاز جداً لعلاج أعراض النفسوجسدية المتعلقة بالجهاز الهضمي، جرعته هي بعد أن تتوقف من الليبراكس تماماً، تبدأ في تناول الدوجماتيل بجرعة كبسولة واحدة في اليوم قوة الكبسولة 50 مليجرام تناوله صباحاً لمدة أسبوعين، ثم بعد ذلك اجعل الجرعة كبسولة صباح وكبسولة مساء لمدة شهرين، ثم اجعلها كبسولة واحدة في الصباح لمدة شهرين آخرين، ثم كبسولة يوم بعد يوم لمدة شهر ثم توقف عن تناول السيبرالكس.

أنا أعتقد أنك يمكن أن تعيش حياة طبيعية جداً، أشغل نفسك بما هو مفيد، تواصل اجتماعياً، أحرص على الصلاة مع الجماعة، عليك بالقراءة، الاطلاع، وعليك أيضاً بالتواصل الاجتماعي وحسن تنظيم الوقت، هذه تطورك كثيراً وتحول هذا القلق الذي تعاني منه إلى قلق إيجابي، وهذا قطعاً يعني أن انتفاخ البطن وبقية الأعراض النفسوجسدية سوف تختفي تماماً بحول الله وقوته، بارك الله فيك وجزاك الله خيراً.

وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً