الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما رأيكم في أكاديميات برامج العلم الشرعي؟
رقم الإستشارة: 2434362

615 0 0

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
شيوخنا الأفاضل المحترمون: لدي استشارة، وعذراً على الإطالة، وأرجو أن لا أزعجكم.

يوجد عدة أكاديميات لطلب العلم الشرعي، منها ما هو مشهور ولديها مواقع رسمية، وتمنح شهادات دبلوم وإجازات، وقد سجلت وبلغت عائلتي بالتسجيل بها، وعندما التحقت بها بدأت أحس بتغيير في حياتي، كونها تذكرنا بما خلقنا لأجله، وقد علمتني نوعاً ما قيمة الوقت الذي كنت أضيعه لأجل لا شيء، تسمى أكاديمية البناء المنهجي، والمشرف عليها اسمه الشيخ أحمد السيد، ومدتها ثلاث سنوات، ومناهجها متنوعة جدا في المجالين الثقافي والشرعي، تجمع بين المداخل إلى العلوم الشرعية من علم وفقه وعقيدة ومعرفة وغيرها، وبين كتب ثقافية تزكية للقلوب، وأخرى توعوية وإرشادية.

وأكاديمية (مدكر) مدتها سنة كاملة، تدرسنا كتاب المختصر في تفسير القرآن، وهو كتاب صادر من لجنة علمية في السعودية لمركز تفسير، وأكاديمية زادي، والمشرف عليها هو الشيخ المنجّد، وهي عبارة عن مساقات أسرية وأخلاقية وشرعية متنوعة جدا.

أريد أن أعرف رأيكم بالبرامج هذه، لأني سألت أحد الذين نحسبهم على خير، وقد حذرني منها، وقال ابتعد عنها، وأخشى على نفسي أن أكون سلكت سبيلا غير الذي يريده الله، وأخاف من الاستدراج.

بارك الله فيكم، وأعتذر جدا على الإطالة مرة أخرى، وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ زيد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

مرحبا بك -أخي الكريم-، ونبشرك نحن بخير، ونسعد بتواصلكم معنا، ونسأل الله أن يوفقك في مسيرتك العلمية، والجواب على ما ذكرت:

- بداية لقد أحسنت كثيرا في حرصك على طلب العلم الشرعي، وحفظ وقتك، وكل المواقع العلمية التي ذكرتها فيها نفع عظيم، والقائمون عليها من خيرة من عرف عنهم سلامة المنهج، وحسن التعليم المنهجي النافع لشباب الإسلام، فحافظ على الاستمرار فيها حتى نهاية المقرارات التي فيها، حتى تحصل على الفائدة المرجوة.

- ومن جانب آخر، فإن الذي حذرك من هذه المواقع العلمية ومن تلقي العلم فيها، لعله لا يعرف عنها ما عرفت أنت من الخير الذي لديها، أو أنه - ومع احترامي له - من الشباب الذين ظهروا في هذا الزمان الذين يتطاولون على العلماء وطلبة العلم، ويحذرون من طلب العلم لديهم بلا حجة ولا برهان، والخلاصة لا تلتفت لهذا التحذير من هذه المواقع، واستمر فيما أنت فيه من الخير في طلب العلم.

كان الله في عونك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً