وساوس الموت تنتابني في مواقف كثيرة من حياتي! - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

وساوس الموت تنتابني في مواقف كثيرة من حياتي!
رقم الإستشارة: 2436964

967 0 0

السؤال

السلام عليكم

الحمد لله تعافيت من وسواس الموت، وذهب الاختناق والهلع الذي يأتيني، ولكن تناوبني أحاسيس غريبة مثلا وانا اشاهد الفيسبوك شئ داخلي يقول إذا وضعتي زر اللايك علي هذا البوست سوف تموتين وإن لم تضعي ستعيشين والعكس علي بوستات أخري وأيضا هناك شخص قريب صديقتي و في نفس فصلنا الدراسي توفي قريبا وهي حزينة جدا عليه فعندما تحكيلي انها ستذهب تزوره شئ داخلي يقوم بالدعاء عليها انها ايضا تموت او بالدعاء علي انا ايضا !!وايضا شئ يقول ليه ستموتين صغيرة وشئ آخر يرد ويقول لا ستعيشين عمر طويل باذن الله فهذا يجعلني مترددة كيف تخصلت من احساس الخنقه ولكن ظل الوسواس؟او مثلا يقول لي ستموتين عروسة وانا مازلت صغيرة ف اعيش في دوامة الخوف والرعب لسنين طويلة فهل هذا حقيقي أم أن الوسواس يخبرني بفترات أطول كي أعيش دائما في الرعب والهلع؟ولماذا ذهبت الخنقه والاحساس بالموت الدائم وتبقت هذه الاصوات الداخلية الغريبة؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Hana حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فما زلت تعانين من الوساوس، ما يحصل معك هو نوع من الوسواس، يقول لك إذا حصل كذا سوف يحصل كذا، فهذا نوع من الوسواس يا أختي الكريمة، وهي فكرة تتكرر ولا يستطيع الشخص مقاومتها، وتسبب الضيق والتوتر، تحسنت في أشياء، ولكن بقيت معك الوساوس بهذه الطريقة، والوسواس معروف أنه يتغير ويتبدل ولكن يظل وسواسا.

الشيء الذي يحصل معك ما هو إلا نوع من الوسواس يا أختي الكريمة، وعليك بعلاجه، يستحسن في البداية أن تجربي العلاج السلوكي المعرفي، ويستحسن أن يكون مع معالج نفسي إذا كان في الإمكان حتى يعطيك مهارات تجاهل هذه الأفكار أو الانشغال عنها بطرق ومهارات محددة، وإذا لم تستطيعي أن تفعلي ذلك، وليس في الإمكان مقابلة معالج نفسي، فيمكنك أخذ دواء، وهناك أدوية فعالة للوسواس، ولعل الفلوكستين أو بروزاك 20 مليجرام يساعدك كثيراً، ابدئي بكبسولة بعد الإفطار واستمري عليه يا أختي الكريمة، ويحتاج إلى شهرين حتى تذهب هذه الوساوس، ثم بعدها استمري عليه لفترة 6 أشهر حتى لا تعود الوساوس مرة أخرى، وتوقفي عنه بدون تدرج، الفلوكستين لا يحتاج إلى تدرج للتوقف عنه.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: