طموحاتي كثيرة وأحلامي متعددة فكيف أثبت على واحد منها - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

طموحاتي كثيرة وأحلامي متعددة، فكيف أثبت على واحد منها؟
رقم الإستشارة: 2439279

2012 0 0

السؤال

السلام عليكم

أنا في الصف الثامن، عندما أنجح سأذهب إلى الصف التاسع -إن شاء الله-، مشكلتي الأحلام المتكررة، عندما كنت صغيرا من عمر ٥ إلى ٩ سنوات كان حلمي أن أصبح سائق شاحنة لتأثري بالشاحنات؛ لأن عمي كان يعمل سائق شاحنة، وكان حلمي عندما أكبر أن أترك الدراسة وأشتري شاحنة وأعمل، ولكن عندما صار عمري بين ٩ إلى ١١ سنة كان حلمي أن أصبح سائق باص، وكنت أتمنى عندما أكبر أن أشتري باصا وأعمل عليه.

كنت أمارس أحلام اليقظة، بحيث أتخيل أن عندي باص وأعمل به وأقوده وأستمتع جدا بذلك، وأتخيل نفسي شخصا كبيرا وعندي سيارة، ولكن بعد فترة عندما صار عمري ١٢ سنة، أصبح حلمي أن أصبح داعية أو شيخ دين مثل الإمام بن باز، أو ابن عثيمين، وأتخيل نفسي شيخا مثل الإمام ابن عثيمين ينهى عن المنكر ويقود الناس إلى الخير.

الآن تغير تفكيري فعندما أنجح وأذهب إلى الصف التاسع سوف يكون هناك عدة معاهد مثل معهد البحرية، وهو معهد جيد جدا، وسوف أتعين بوظيفة وأنا بعمر ١٨ إلى ١٩ سنة، أي بعد سنة، وسأدخل إلى هذا المعهد، وأبي مصر جدا أن أدخل هذا المعهد، ولكنني أخشى أن يتغير تفكيري بعد عدة أشهر، فما نصيحتكم لي، هل أثبت على اثبت على هذا الحلم وأحققه وأدخل معهد البحرية أم لا؟.

عندي مشكلة تواجهني في موقعكم، يوجد لدي الكثير من المشاكل، ولا أعرف كيف أصفها وأشرحها لكم؟ فعندما أكتبها في منتصف السؤال يختلط ذهني وأنسى ما أريد كتابته مما يشعرني بالغضب الشديد، فما تفسيركم لهذه المشكلة؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ داود حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد

ابني العزيز: الواقع لا يلتقي مع الحلم، فهما شيئان مختلفان، نحن نحلم ونحن نائمون، ونحلم أيضاً أحلام اليقظة ونحن مستيقظون، ولكن فعلياً ما يُحقق أحلام اليقظة ويجعلها واقعا هي قدراتنا وإمكانياتنا، فجميعنا تمنينا أن نصبح أطباء وطيارين ومهندسن وعلماء فضاء قبل الصف الخامس، ولكن بعدما تبلورت قدراتنا وميولنا نحو توجهات محددة، أصبحنا نشعر أننا نميل إلى الشعر والقصص، أو إلى الرياضيات أو إلى المعاهد الصناعية أو البحرية لامتهان مهنة معينة نجد فيها ذاتنا وتحقق طموحاتنا.

ليس بالضرورة أن تكون خياراتك أنت هي الصائبة دائماً، فأبوك أكبر سناً منك ولديه خبرة أكثر منك في الحياة، وتحديداً في ظروف بلدك الحالية، وهو أقدر منك على توجيهك الوجهة التي يراها تتناسب مع سوق العمل، وأي المهن التي لها مستقبل وتستطيع من خلالها أن تتطور وتؤهلك مادياً للزواج وتكوين أسرة، والمهنة التي تعينك مالياً لتلبية احتياجات أسرتك.

أما بالنسبة لارتباكك ونسيانك ما تريد التعبير عنه عندما تريد أن تكتب على موقع إسلام ويب، أنصحك بترتيب أفكارك على ورقة خارجية على شكل نقاط، قبل أن تبدأ بطباعة كلماتك على الهاتف الجوال أو الكمبيوتر، وقم بترتيبها رقمياً، ما هي النقطة رقم 1 والنقطة رقم 2 وذلك بناء على أولوية كل نقطة. ويمكن أن تقوم بكتابتها على ملف وورد وتحفظه، ومن ثم تقوم بنسخه ولصقه، وذلك لكي تتفادى ضياع ما كتبته إذا ما حدثت مشكلة في اتصال الانترنت.

وفقك الله -ابني العزيز- لما يحبه ويرضاه.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً