تراودني أفكار وساوس قهرية حول نفسي فما العمل - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تراودني أفكار وساوس قهرية حول نفسي، فما العمل؟
رقم الإستشارة: 2439407

1114 0 0

السؤال

السلام عليكم.

أعاني من الوسواس القهري منذ سنتين، وكنت أخاف من الموت والأمراض والخروج، ثم شفيت من هذا الخوف، وعشت حياة طبيعية.

حاليا أتتني فكرة حول نفسي غير الانتحار، وأعلم أن هذا مجرد وسواس ويجب تجاهله، لكن الفكرة أمرضتني وأصابتني بالإحباط والحزن والكآبة، ولا آكل بسبب الحزن، علما أني سليم جسديا، ولم أراجع طبيبا نفسيا، فأرجو منكم المساعدة لأني تعبت.

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Ibrahim حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

عادة الوسواس القهري والتوتر والقلق يزيد أحياناً ويختفي أحياناً وتختفي الأعراض، ويرجع الشخص إلى طبيعته حتى بدون علاج، هذه طبيعة مرض الوسواس القهري، وأحياناً الوسواس القهري بعد فترة من الوقت تصاحبه أعراض اكتئاب نفسي، وبالذات إذا لم يتم علاجه ويستمر فترة طويلة، والظاهر أنك الآن مع الوسواس القهري تمر بفترة اكتئاب مصحوبة بالحزن وعدم الأكل والإحباط.

ولذلك نصيحتي -يا أخي الكريم- أن تذهب الآن إلى طبيب نفسي، لمعاينتك ولأخذ تاريخ مرضي مفصل، وكشف على الحالة العقلية لمعرفة إذا كان هناك مزيد من أعراض الاكتئاب أم لا، ومن أعراض الوسواس القهري وهذا لا يتأتى إلا باللقاء المباشر وكشف الحالة العقلية، وبعدها -بإذن الله- يقوم الطبيب بوصف إما أدوية أو علاجات نفسية للتختفي هذه الأعراض، وتعود إلى حالتك الطبيعية.

إذاً نصيحتي بالذهاب إلى طبيب نفسي بأسرع فرصة ممكنة لعمل تقييم شامل ووضع خطة علاجية متكاملة، وحتى ذلك الوقت يجب عليك أن تمارس الاسترخاء عن طريق المشي يومياً لمدة نصف ساعة أو عن طريق أخذ التنفس، وتمارين رياضية في البيت، عليك أن تتواصل مع أصدقاءك بقدر المستطاع، لأن هذا يقلل من أن تكون وحيداً وتكثر التفكير والقلق والتوتر، يكون عندك روتين في المنزل يومياً، ومع هذه الأيام المباركة تخف هذه الأعراض.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • الجزائر لبيبة الطاهر الشريف

    شكرا جزيلا لكم حقا قد كان علي أن أدليكم بالتفاصيل أكثر ...

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: