أوقفت السيبراليكس بعد ثلاثة أيام من تناوله فهل ما يحصل معي أعراض انسحابية - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أوقفت السيبراليكس بعد ثلاثة أيام من تناوله، فهل ما يحصل معي أعراض انسحابية؟
رقم الإستشارة: 2439845

206 0 0

السؤال

السلام عليكم.

أنا سيدة متزوجة وأعيش في حالة اجتماعية جيدة ومريحة، فجأة منذ حوالي أسبوع انتابني قلق شديد، وقلة نوم، وفقدان شهية حاد، مع ارتفاع بالضغط، علما أنني لست مريضة ضغط من قبل أبدا، بدأت أشعر بهبات ساخنة من أسفل جسمي إلى رأسي، تناولت السيبراليكس لمدة ثلاثة أيام، مما سبب لي تهيجا وقلقا وتوترا أكثر، كنت أتناول الديانكسيت لكنه غير متوفر في الكويت، أوقفت السيبراليكس بعد ثلاثة أيام من تناوله عيار ١٠.

فهل ما يحصل معي أعراض انسحابية للدواء؟ فمزاجي سيء جدا، وهل هناك دواء أكثر أمانا ولا يسبب أعراضا مثل السيبراليكس؟ وشكرا لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ نادين حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الأعراض التي ذكرتِها كلها أعراض قلق وتوتر، وأحيانًا أيضًا ارتفاع الضغط – وبالذات ارتفاع الضغط السيستولي Systolic – يكونُ مع التوتر، ولا يستمر لفترة طويلة، وبعلاج التوتر ينخفض الضغط -إن شاء الله-.

أمَّا بخصوص تناول الـ (سبرالكس Cipralex): طبعًا السبرالكس لا يأتي مفعوله إلَّا بعد مرور أسبوعين من تناوله، وعنده آثار جانبية في البداية، ولذلك دائمًا ننصح في البداية بجرعة صغيرة – أي نصف حبة – لتجنب هذه الآثار الجانبية، وما حصل معك هو أثر من الآثار الجانبية للسبرالكس، وليست أعراض انسحابية، الأعراض الانسحابية تحدث عادةً بعد أن يستمر الشخص في تناول الدواء لفترة طويلة (عدة أشهر) ثم يتوقف عنه فجأة. أمَّا ما حصل معك فهي عرض من أعراض الدواء.

الآن عندك خياران: إمَّا أن تعودي للسبرالكس بجرعة صغيرة، أي خمسة مليجرام مثلاً بعد الأكل في الصباح لمدة عشرة أيام، ثم بعد ذلك ترفعين الجرعة، أو إذا أردتِّ أن تستعملي دواء آخر للقلق وللتوتر فلعلَّ الـ (سيرترالين Sertraline) هو أقلَّ آثار جانبية من السبرالكس، وجرعته هي خمسين مليجرامًا، ابدئي أيضًا بنصف حبة – أي خمسة وعشرين مليجرامًا – ليلاً لمدة أسبوع، ثم بعد ذلك حبة كاملة، ويجب أن تستمري في تناوله على الأقل لمدة ثلاثة أشهر، حتى تزول كل أعراض التوتر والقلق الذي عندك، وبعد ذلك يمكنك التوقف عنه بالتدرّج.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً