أعاني من فقدان الشهيدة وانخفاض الوزن - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من فقدان الشهيدة وانخفاض الوزن
رقم الإستشارة: 2441052

517 0 0

السؤال

السلام عليكم
أود أن أشكر كل القائمين على المنتدى، وعلى النصائح القيمة التي يقدمونها لنا.

أنا اسمي إيمان في عمر 15 سنة، كانت عندي مشكلة لمدة أسبوعين، كل صباح أني دائماً أشعر بالنعاس والخمول وقلة التركيز، وآلام في الرأس، حتى إذا نمت عدد ساعات كافيًا كذلك تكون عندي نفس المشكلة.

مع الأسف لم أذهب لاستشارة الطبيب ظناً مني بسبب عدم تناولي فطور الصباح، لكن كما قلت لمدة أسبوعين شفيت، والحمد لله.

بعدها بشهر أو شهرين قلت شهيتي جداً في تناول الطعام، وأصبح وجهي شاحباً، ونقص وزني ولم أعرف السبب.

أنا شخصية أخاف من الموت وعذاب القبر، فبدأت أوسوس أن هذا من أعراض الموت، وأني سأموت قريباً، وأحياناً بسبب التوتر لا تنتظم دقات قلبي، وأحس بارتفاع درجة حرارة جسمي مما سبب لي توتراً، وأصبحت أحب الوحدة قليلاً، ولن أنا لا أذهب للطيبب وللان ما زلت بنفس الحالة.

لذا أريد أن أعرف هل هذا مرض نفسي أم لا وأرجو أن تقترحوا علي دواءً.

شكراً لمجهوداتكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ إيمان حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بنيتي ما زلت صغيرة على هذا النوع من التفكير السلبي، فالأصل في الإنسان الإيمان بالقضاء والقدر خيره وشره حلوه ومره، وأن الموت والحياة بيد الله سبحانه وتعالى، وإذا قدر لزهرة في مثل عمرك أن يتوفاها الله فالمؤكد أنها في الجنة ونعيمها، فلم يجر عليك القلم بعد، ولذلك يجب أن تكوني قوية الإيمان، وأن تبدئي صفحاتك مع الله بالصلاة وتلاوة القرآن لكي يطمئن قلبك (ألا بذكر الله تطمئن القلوب).

الأعراض التي تعانين منها أيضاً تعاني منها بعض الفتيات، مثل فقدان الشهية لتناول الطعام، ونقص الوزن، والتوتر والقلق، وربما تساقط بعض الشعر والصداع، بسبب فقر الدم المحتمل أو المتوقع، وهي أعراض مرض يسمى فقدان الشهية العصبي أو Anorexia nervosa وهو مرض يتصف بالاضطراب في الأكل، والانخفاض في وزن الجسم، مما يؤدي إلى ضعف عام وهزال وجفاف البشرة، وسقوط الشعر.

الخوف من الموت والخوف المرضي والوسواس وفقدان الشهية العصبي أمراض تحدث بسبب اضطراب مستوى هرمون سيروتونين، وهو الهرمون المسؤول عن الحالة المزاجية الطبيعية، أو ما يطلق عليه هرمون السعادة، وهناك بعض الأمور الطبيعية التي تحسن وترفع من مستوى هرمون سيروتونين في الدم، مثل الصلاة وتلاوة القرآن والخروج للتنزه واقتناء طيور أو قطة، ومساعدة الوالدة في المنزل، والإخوة الصغار في المدرسة، كل ذلك يرفع من مستوى هرمون السعادة، وبالتالي يعالج مرض فقدان الشهية العصبي، وغيره من الأمراض النفسية البسيطة، مثل التوتر والقلق والخوف من الموت.

لا مانع من اصطحاب الوالدة أو أحد من أفراد الأسرة الكبار لزيارة طبيب نفسي للوقوف على الحالة وتشخيصها، ولفهم طبيعة المرض، مما يساعد كثيراً على الشفاء -إن شاء الله- ويمكن للطبيب وصف أحد الأدوية التي تساعد في ضبط مستوى هرمون سيروتونين في الدم، مما يعجل بالشفاء إن شاء الله.

هناك الكثير من الأطعمة تحتوي على فواتح شهية بطبيعتها مثل المخللات والسلطات والمشويات، ويمكنك تعويض عدم الرغبة في تناول الطعام من خلال تناول وجبات خفيفة ومتكررة، وتحتوي على بعض الفطائر والمعجنات كما يمكنك تناول المشروبات التي تحتوي على مطحون الحلبة والسمسم والمكسرات.

كذلك فإن ثمار التين الطازج أو المجفف تحتوي على كثير من الفيتامينات والسعرات الحرارية، وتفيد في زيادة الوزن، وبالتالي يتحسن الوزن إن شاء الله.

يمكنك تناول أحد مقويات للدم للتغلب على حالة الضعف العام ولتقوية العظام والمفاصل، يجب أخذ حقنة فيتامين د 600000 وحدة دولية مرة واحدة، ويتبع ذلك أخذ كبسولة فيتامين د جرعة 50000 وحدة دولية كل أسبوع، لمدة شهرين مع أقراص كالسيوم 500 مج مرة واحدة يومياً، لمدة شهرين، مع ضرورة شرب الحليب وتناول منتجات الألبان بصفة يومية.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: