ما العلاقة بين أدوية الاكتئاب وزيادة الوزن - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما العلاقة بين أدوية الاكتئاب وزيادة الوزن؟
رقم الإستشارة: 2441187

1435 0 0

السؤال

السلام عليكم.

جزاكم الله خيرا على ما تقدمونه من مساعدة ودعم.

عمري 29 سنة، كان وزني قبل 3 سنوات 85 كلغ، وبسبب الأدوية النفسية ومضادات الاكتئاب تضاعف وزني إلى 160 كلغ، وكلما تتحسن الحالة النفسية من القلق والوساوس ويزداد الوزن أحس باكتئاب وكسل، علما أني مغترب في إحدى دول الخليج للعمل، وهذا ليس له علاقة بحالتي النفسية.

إذا قطعت الدواء تعود حالة القلق والوساوس فأرجع لتناول الدواء مرة أخرى، جربت أنواعا كثيرة من الأدوية، ومنذ سنة وأشهر منتظم على اللاميكتال 50 حبتين، والسيركويل 25 حبة، والسبرالكس 10 نصف حبة، لأني أعتبرها جرعة وقائية يتحسن عندها القلق، ولم أستفد من أي دواء كالسيروكويل للأفكار والنوم، ومع اللاميكتال كمضاد للاكتئاب لا يكون تحسن المزاج بنسبة ٦٠%.

منذ شهرين بدأت أحس بأعراض السكري، وبالفعل حللت تراكميا وكانت النتيجة 7، فبدأت في أخذ العلاج، وجربت ترك السيركويل أسبوعا، وفعلا معدل السكر العشوائي تحسن كثيرا، لدرجة انخفاض السكر، لكن حالتي النفسية ساءت بسبب الأفكار والوساوس، حتى صرت أعاني مع النوم، فرجعت للسيركويل، فهل يوجد بديل للسيروكويل يعمل بنفس الآلية ولا يؤثر على مستوى السكر والوزن؟

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبدالله حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أسأل الله لك العافية والشفاء والتوفيق والسداد.

فعلاً – أخي الكريم – وزنك ازداد بصورة مزعجة جدًّا، مائة وستين كيلوجرام يُعتبر وزنًا حقيقةً قد تنتج عنه مشاكل صحيّة كبيرة، أنا حقيقة لا أريد أن أزيد من قلقك، لكن لا بد – أخي الكريم – أن تتخذ التدابير التامّة والجادّة لإنقاص هذا الوزن، يجب أن تدخل في حمية غذائية، وممارسة الرياضة، و-إن شاء الله تعالى- سوف ينخفض وزنك، وتعرف أن السّمنة في حدِّ ذاتها أحد الأسباب الرئيسية للاكتئاب، الآن الأبحاث كلها تدلُّ على ذلك، فأرجو أن تضع برنامجًا حازمًا وبجدِّية لتخفيض وزنك.

أمَّا بالنسبة للعلاجات النفسية فبالفعل كثير من هذه الأدوية قد تزيد الوزن، والسبرالكس هو أحد هذه الأدوية، وأنا كنتُ أودُّ أن أقترح لك: لماذا لا تستبدله مثلاً بالبروزاك، والذي يُعرف علميًا باسم (فلوكستين)، دواء رائع جدًّا، كبسولة واحدة (عشرون مليجرامًا) يمكن أن يكون بديلًا للسبرالكس، لأن البروزاك بصفة عامة لا يزيد الوزن.

وفي نفس الوقت ابق على جرعة الـ (سوركويل) السوركويل بجرعة خمسة وعشرين مليجرامًا ليس من المفترض أن يزيد الوزن، وليس من المفترض حقيقة أن يرفع من السكر، أنا أعتقد موضوع السكر ارتفاعه أتاك من زيادة الوزن.

فهذه هي نصيحتي لك، دع جرعة السوركويل كما هي، أي خمسة وعشرين مليجرامًا، واستبدل السبرالكس، السبرالكس يرفع الوزن أكثر كثيرًا من السوركويل.

الـ (لامكتال) الحمد لله تعالى لا يرفع من الوزن أبدًا، بل هنالك تقارير تُشير إلى أنه ربما يُساعد في إنقاص الوزن.

وما دام أن السكر التراكمي عندك سبعة (7) فهذا طبعًا مرتفع، وأنت ذكرت أنك أخذت علاجًا للسكر، لكن أفضل علاج تأخذه هو عقار (ميتفورمين) والذي يُعرف تجاريًا باسم (جلوكوفاج)، هذا حقيقة له ميزة أساسية في أنه يُساعد على تخفيض الوزن بصورة واضحة جدًّا، يُقلِّل كثيرًا من الشهية للطعام، وفي ذات الوقت يُساعد على تخفيض السكر، فتواصل مع طبيبك، إن لم يكن العلاج الذي تتناوله هو الـ (ميتفورمين) أعتقد أنك يجب أن تنتقل لهذا الدواء، وتبني الجرعة تدريجيًا، حتى يمكن أن تصل إلى ألفين (2000مليجرام) في اليوم، أو حسب ما ينصحك به الطبيب.

فإذًا هذه هي النصائح التي أودُّ أن أوجهها لك، وأسأل الله لك العافية والشفاء والتوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: