أعاني من الاكتئاب والقلق والخواء الفكري - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من الاكتئاب والقلق والخواء الفكري
رقم الإستشارة: 2444060

525 0 0

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا شاب أبلغ من العمر ١٩ سنة، وتم تشخيصي بالاكتئاب والقلق، وصرف لي سيبراليكس ٢٠ وزيبريكسا ١.٥، وقد زالت كل الأعراض إلى تبلد المشاعر، والخواء الفكري، ولا توجد فكرة في مخي حرفياً!

استبدل دكتوري السيبراليكس للبرستيك ٥٠، وسؤالي هو: هل يوجد علاج أفضل لحالتي، ويزيل الخواء الفكري؟ لأن هذا أكثر عارض مزعجني.

وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ yasser حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الإحساس بالفراغ أو الخواء الفكري قد يكون عرضًا من أعراض الاكتئاب، وعلاجه طبعًا يكون في علاج الاكتئاب بصورة عامّة.

دواء الـ (برستيك Pristiq) دواء فعّال جدًّا في علاج الاكتئاب الذي لا يستجيب للأدوية الأخرى، والجرعة التي تناولتها هي جرعة معقولة، وهي خمسون مليجرامًا، ولكن لا أدري ما هي المدة التي استمريت عليها على هذا الدواء بهذه الجرعة، لأنه يحتاج على الأقل لمدة شهرين حتى نحكم له أو عليه.

طبعًا أنت الآن أخذت الـ (سبرالكس Cipralex) وهو من فصيلة الـ (SSRIS)، وما زالت لديك عرضَ الخواء الفكري، والآن تتناول البرستيك – وهو من فصيلة الـ SSNRS – ولا أدري هل أخذته أكثر من شهرين، لكن على العموم يمكنك إضافة دواء من فصيلة أدوية الاكتئاب ثلاثية الحلقات التقليدية، مثل الـ (إميبرامين Imipramine) والذي يُسمَّى تجاريًا (تفرانيل Tofranil).

يمكن إضافة الإميبرامين مع تناول البرستيك، وجرعته هي: خمسة وعشرين مليجرامًا، يمكنك أن تتناول ثلاث حبات في اليوم – أي خمسة وسبعين مليجرامًا – وأيضًا يجب عليك الانتظار لمدة ستة أسابيع – أو شهرين – حتى يُحدث مفعولاً مع البرستيك.

لا تعارض بين تناول الإميبرامين والبرستيك معًا، فهما يُكمِّلان بعضهما البعض، وهما من فصيلتين مختلفتين، وعليك بعد ذلك – حتى إذا تحسَّنت – الاستمرار عليهما لفترة ستة أشهر قبل أن تقوم بالتوقف عن تناولهما، ولا تحتاج إلى تدرّج في التوقف عن دواء الإيمبرامين، وأمَّا البرستيك فيجب التوقف عنه بالتدريج، وذلك بحسب ربع الجرعة كل أسبوع.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً