زوجي يعيرني بالتشابه مع أمي في كل شيء - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

زوجي يعيرني بالتشابه مع أمي في كل شيء
رقم الإستشارة: 2444538

559 0 0

السؤال

زوجي دائما مع الأشياء السيئة لديه يقول: أنت تشبهين أمك، أنت نفس أمك، أنت مثل أمك، ومستمر!

هل يجوز شرعاً أن يعيرني بطبع أمي، ويهينني على أتفه الأسباب؟ وماذا أفعل؟ رجاء المساعدة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ مروة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بداية نرحب بك في موقعنا، ونسأل الله أن يسعدك في الدنيا والآخرة، والجواب على ما ذكرت:

لا شك أن ما يفعله زوجك معك، إن كان مازحاً في ذلك، وأنت تكرهين هذا المزاح، فيمكن أن ينبه بلطف بترك هذا الأمر.

إذا كان كلامه معك على سبيل الجد، وأنت ليس فيك ما يذكره، فإن هذه سخرية، وهذا مما حرمته الشريعة، وهذا من سوء العشرة بين الزوجين، ويحتاج منك إلى المزيد من الصبر، وعليك بالدعاء للزوج بخير، بأن يهديه الله لأحسن الأخلاق.

أرجو أن لا يكبر الأمر بينكما إلى درجة الخصومة، لأنك تعلمين أن هذا الزوج فيه صفات حسنة غير ما ذكرت، وما يجري منه ينبغي أن ينصح بلطف ورفق بتركه، وأظهري له غضبك مما يفعل معك، وبيني له حكم الشريعة في تحريم هذه الأمور.

كان الله في عونك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: