إيقاف الأدوية النفسية فجأة هل له أضرار - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

إيقاف الأدوية النفسية فجأة هل له أضرار؟
رقم الإستشارة: 2445734

1038 0 0

السؤال

السلام عليكم.

زوجي كان يتناول علاجا للاكتئاب لمدة 3 أسابيع، وأوقفه فجأة، فهل هناك مشكلة أو ضرر عليه؟ الدواء هو (بيدريمين 50) قرصا واحدا يوميا، و (سبرا-برو) أيضا قرصا واحدا يوميا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخت الفاضلة/ أسماء حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فترة ثلاثة أسابيع طبعًا فترة قصيرة منذ استعمال الأدوية التي ذكرتِها، والأدوية التي ذكرتِها هم من فصيلة الـ (SSRIS)، ويجب عند التوقف منهما أن يكون التوقف تدريجيًا، ولكن هذا يحصل في حالة استعمالهما لعدة أشهر، وليس استعمالهما لمدة ثلاثة أسابيع، فاستعمالهما لمدة ثلاثة أسابيع لا تحصل منه أعراض انسحابية.

ولكن المشكلة في أن الأعراض التي كتبت من أجل هذه الأدوية لا زالت موجودة، هذه الأدوية تحتاج على الأقل لفترة شهرين لكي يأتي مفعولها ويحصل تحسُّن في الأعراض. فلا أدري لماذا توقف زوجك عن استعمال الأدوية بعد ثلاثة أسابيع، هل لحدوث آثار جانبية أم ماذا؟ لأن طبعًا هذه فترة قصيرة - كما ذكرت - وليست كافية لأن يأتي الدواء مفعوله ويحصل تحسُّنًا في العلاج، ولكن من ناحية أعراض انسحابية والضرر: لا ضرر، هناك ضرر فقط في أن المرض لم يتم علاجه بالصورة الكافية.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً