ألبس الملابس المحتشمة والطويلة حتى أمام إخوتي.. فكيف سأتزوج - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ألبس الملابس المحتشمة والطويلة حتى أمام إخوتي.. فكيف سأتزوج؟
رقم الإستشارة: 2446286

999 0 0

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أنا فتاة معقدة منذ صغري، أرتدي ملابس محتشمة بأكمام طويلة، ولا أظهر شيئا من جسمي، والداي يتعجبان من فعلي، ويحاولان منعي، لكنهما لم يستطيعا، ما زلت أرتدي ملابس محتشمة أمام إخوتي.

تقدم لخطبتي شخص، ولا أرغب في الزواج، فإن كنت محتشمة أمام أسرتي فكيف سأرتدي ملابس عادية أمام شخص غريب، وأنا لا أحب إظهار جسدي، ولا أحب الأنوثة وملابس النساء، بل تشعرني بالقرف والخجل، لذلك لا أستطيع قبول الزواج منه، لأني لو تزوجته سوف أظلمه فأنا لست كباقي النساء، ماذا أفعل لأتجاوز هذه المشكلة؟

علما أن والديّ غاضبان مني، وأنا لا أريد أن أغضبهما.

شكرا جزيلا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ زمرد حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نشكر لك ثقتك بنا وحرصك على التواصل معنا.

من أجمل ما استشعرته في رسالتك تحليك بخصلة الحياء والعفة، وهي من أجمل الصفات التي يجب أن تتزين بها النساء، فيزيد من نورهن نورا ومن جمالهن جمالا، فجمال المرأة ليس بمظهرها فقط، بل بما تتحلى به من صفات تزيد من رونقها، وتعكس تربية أهلها الصالحة.

ولكن كل الأمور في حياتنا يجب أن تكون في المنتصف، أو تتسم بالوسطية، فديننا بحد ذاته دين الوسطية فلا تعقيد ولا تسيب، وكذلك أفكارك تجاه موضوع الزواج يجب أن يتسم بالعقلانية وعدم المبالغة في التفكير، يجب أن تغيري من منظور تفكيرك للزواج على أنه مجرد اتصال جسدي فقط، بل إن هذا الاتصال هو آخر ما يحدث في هذه العلاقة، حيث أن أسس الزواج المبنية على المودة والرحمة والاحترام بين الزوجين هي أهم ركائز الزواج، فالتعامل بين الزوجين أهم من العلاقة الجسدية، ولكن لا بد وأن تعرفي أن هذه العلاقة مباحة، وهي فطرة الله في خلقه حللها من منطلق التكاثر وتعمير الأرض، فهل لله سبحانه أن يحلل أمرا غير مباح.

تغيير طريقة التفكير هو باب الإصلاح لحالتك، انظري للموضوع من جانب آخر، وغيري الفكرة الخاطئة التي تكونت لديك، لربما وأنه تم طرح الموضوع لديك بصورة منفرة سببت لك هاجسا ومانعا لأمر يعد من الفطرة.

عزيزتي: عند التفكير في الزواج تجنبي تماما التفكير في فكرة إظهار الجسد، بل فكري في تكوين أسرة صالحة وبيت مستقر، وذرية تصلحين تربيتها، وزوج يحبك ويخاف الله في تعامله معك، واطلبي من والدتك أن تتفهم الأمر، وأن تسعى لتغير تلك الفكرة المترسخة لديك، واهتمي بنفسك وبعنايتك بنفسك كأنثى، حددي لنفسك ساعة يوميا تعتنين فيها بنفسك، وتشعرين من خلالها أنك تستحقين الاهتمام، وأنك جميلة ويجب عليك الاهتمام بهذا الجمال.

أسأل الله لك التوفيق، وأن ينعم عليك بالسكينة والاستقرار.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: