أشكو من عدة أعراض رغم سلامة الفحوصات فماذا أفعل - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أشكو من عدة أعراض رغم سلامة الفحوصات، فماذا أفعل؟
رقم الإستشارة: 2446337

2796 0 0

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

بارك الله فيكم على هذا الموقع الرائع في مساعدة الناس، ورفع كاهل هموم الناس. عمري 41 سنة، أعاني منذ فترة من ضيق في التنفس، وألم في الصدر، وقمت بقياس نسبة الأوكسجين كانت لا تنزل على مستوى (96)، وقبل أيام شعرت بدوار وكأنما يريد أن يغمى علي.

ذهبت إلى دكتور باطني، وأجريت بعض الفحوصات، وتخطيطا للقلب، قال لي: إنه سليم، وأشعة الصدر قال لا بأس فيها، ولكن لم يعطني أي علاج.

ملاحظة: عملت مسحة كورونا وكانت سالبة لا يوجد شيء، وعملت مفراس الصدر قال: هناك إصابة خفيفة، وصار لي 28 يوما، والدكتور قال لي: لا تخف هذه بعض آثار المرض، ولكن لم يعطني أي علاج.

أرجوكم انصحوني ماذا أفعل؟ وعذرا على الإطالة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ حسين حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

هناك أسباب متعددة لضيق التنفس وألم عضلات الصدر ليس القلب من بينها خصوصا عند من هم في بداية الأربعينات من العمر، ولا يعانون من الأمراض المزمنة مثل ارتفاع ضغط الدم، وأمراض القلب التي تم تشخيصها في السابق، وأمراض الشرايين، وارتفاع الكوليستيرول في الدم.

وأغلب أسباب ضيق التنفس ترجع إلى التدخين إذا كنت مدخنا، وإلى حساسية الجيوب الأنفية، وإلى السمنة، وإلى ألم عضلات القفص الصدري نتيجة الجلوس والاتكاء الخاطئ، ونتيجة لنقص فيتامين (B12)، ونقص فيتامين (D) وربما فقر الدم، والأمر يحتاج إلى إجراء بعض التحاليل الطبية مثل: فحص صورة الدم (CBC)، وفحص الهرمون المحفز للغدة الدرقية (TSH)، وفحص فيتامين (B12) وفيتامين (D)، وعرض نتيجة التحليل على الطبيب المعالج، وتناول مقويات الدم والفيتامينات حسب نتيجة التحليل.

ومن المهم جدا أخذ حقنة فيتامين (D) جرعة 600000 وحدة دولية، ثم تناول كبسولات فيتامين (D) الأسبوعية جرعة 50000 وحدة دولية كبسولة واحدة أسبوعيا لمدة 12 أسبوعا، مع أهمية أخذ حقن فيتامين (ب) المركب المغذية للأعصاب (Neurobion) في العضل يوما بعد يوم عدد 6 حقن، مع الحرص على ممارسة رياضة المشي لمدة نصف إلى ساعة كاملة يوميا؛ لأن المشي في المناطق المفتوحة يبعث على الحيوية والنشاط، ويحسن الحالة المزاجية مما ينعكس إيجابا على صحتك العامة، بالطبع بالإضافة إلى الإقلاع عن التدخين إذا كنت مدخنا.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: