أريد علاجا فعالا للأعراض التي أعاني منها فبماذا تنصحونني - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أريد علاجا فعالا للأعراض التي أعاني منها، فبماذا تنصحونني؟
رقم الإستشارة: 2451636

937 0 0

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أعاني منذ الصغر من حالة فرط نشاط العصب السمبثاوي (hyperhidrosis)، هذا ما قيل لي عند توقيع آخر كشف؛ لأني أعرق كثيرا من يدي وباطن قدمي، وقد أجريت تحليلا وكان سليماً، ولكن هذه ليست المشكلة، أنا أشعر عادة بإحساس الذهول أو عدم القدرة على المواجهة، وفي كل وظيفة أعمل بها أشعر بصدمة وعدم القدرة على المواجهة، وأتنفس بشكل غير طبيعي، وأشعر بضربات قلبي تتزايد، وسخونة في جسمي، وأبدأ بالإحساس بفقد التركيز، ويكون كلامي غير مرتب أو غير مفهوم، أو لا أستطيع النطق، إلى جانب أن هذا الشعور المفاجئ لي تبدأ أطرافي بالتعرق الزائد.

أحد الأقارب قال لي: إنها نوبات هلع، ولكن طبيبي قد وصف لي دواء (inderal) لحالة (hyperhidrosis) ومن ضمن دواعي استعمال هذا الدواء يكون لعلاج نوبات الهلع، لكنه لا يأتي بنتيجة، ولا زلت أشعر بنفس الأعراض، أرجو أن تصف لي دواء غير إدماني، وبالجرعة المناسبة لي.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Mohamed حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أنت تعاني من رهاب اجتماعي، ولا أدري هل اضطراب نشاط العصب السمبثاوي (hyperhidrosis) له علاقة أم لا، لكن على أي حال: أنت تعاني من رهاب اجتماعي، وهذا يحتاج إلى علاج في حدِّ ذاته، الإندرال فقط يُساعد في موضوع التعرُّق الزائد، ولكن لا يُعالج مشكلة الرهاب الاجتماعي.

الرهاب الاجتماعي عادةً يُعالَج بالأدوية التي من فصيلة الـ (SSRIS)، ولعلَّ من أفضل الأدوية التي تعالج الرهاب الاجتماعي هو الـ (زيروكسات) أو الـ (باروكستين)، باروكستين عشرون مليجرامًا، أو باروكستين CR خمسة وعشرين مليجرامًا، أيُّهما متوفر ابدأ بنصف حبة ليلاً، ثم بعد ذلك حبة كاملة، وتحتاج إلى ستة أسابيع أو شهرين حتى يُعطي الدواء نتائج ملحوظة وملموسة وتبدأ الأعراض في الزوال، وحتى بعد زوال الأعراض ورجوعك إلى حالتك الطبيعية – من ناحية المواجهة ومن ناحية العمل – فيجب عليك بالاستمرار في العلاج لفترة لا تقل عن ستة أشهر، ثم بعد ذلك أوقفه بالتدرُّج، بحسب ربع الجرعة كل أسبوع، حتى يتوقف تمامًا.

وإنِ استطعت أن تتواصل مع معالج نفسي لعمل جلسات سلوكية معرفية، مع تناول الباروكستين، فهذا يُعطي نتائج أفضل وأقوى، ويُساعد في عدم حدوث انتكاسات بعد التوقف من الدواء، والعلاج السلوكي المعرفي – كما ذكرت – يكون تحت إشراف معالج نفسي، تحتاج تقريبًا إلى 10 أو 15 جلسة، الجلسة عادةً تكون أسبوعيّة، لمدة خمسين دقيقة، فيها يُعلمك المعالج النفسي مهارات تُطبِّقُها في الحياة، ويُراجع معك النجاحات والإخفاقات، ثم يُعطيك إرشادات ومهارات أخرى، حتى تستطيع أن تتغلب على هذه المشاكل أخي الكريم.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً