مترددة في إكمال الخطبة بسبب الفارق التعليمي! - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مترددة في إكمال الخطبة بسبب الفارق التعليمي!
رقم الإستشارة: 2457051

1597 0 0

السؤال

السلام عليكم

أنا فتاة تم عقد قراني منذ أسبوعين لشاب لم أكن أعرفه، ولكن عائلته معروفة لدينا، هو الولد الوحيد لوالديه، وقد اكتشفت أنه حنون وبار بوالديه وأخواته، ويهتم بهم وتقريبا هو منفتح لأمر السواقة مثلا، فقد قام بتعليم أخته الصغرى، ومنفتح في الزيارات، فقد قال لي إنه ليس لديه مشكلة في ذلك، عمره 27 سنة، أكبر مني بثلاث سنوات، وهو فارق ممتاز بالنسبة لي، ولكني اكتشفت أنه لم يكمل تعليمه الجامعي، فهو يعمل بشهادته الثانوية، ويحاول أن يدخل عالم التجارة، وأنا فتاة جامعية، وأحب التعليم (طموحة)، وأريد أن أكمل تعليمي، فقد كنت أريد أن أكملها، ولكن أمر خطبتي منع ذلك مؤقتاً.

مشكلتي الأولى هو أنني أخشى أن يصبح ذلك عائقا بيننا، أمر التعليم، فأنا أعلى منه تعليماً، وأطمح بالمزيد، كما أني لدي لغة انجليزية وأستخدمها كثيرا في حديثي، ولكن خطيبي لا يعرف إلا بعض كلمات فقط، وأيضا هو سمين لم يكن لدية مشكلة في البداية، ولكن الآن بعد أن تم الأمر أصبحت أراه مشكلة فأنا نحيفة للغاية، وأريد توافقا بالوزن.

أيضا لا أشعر بمشاعر حب له، ولكن عندما يحادثني لا أشعر به كشخص غريب عني، وتقريبا أشعر بالألفة معه، ولكن لا أستطيع تقبل كلام الحب منه، ولا أدري إذا كان ذلك طبيعيا أم لا، خصوصا أنه لم يمر على خطوبتنا وكلامنا سوى أسبوعين فقط، ولم تتم زيارته بعد.

زيادة على ذلك لقد شعرت بالضيق خلال فترة الملكة والخطبة تذهب وتأتي، ولكن الآن أشعر بالراحة، ولكن التفكير في المستقبل والبعد عن أهلي يشعرني بالتردد، وبأنني تهورت بالموافقة، وكان بإمكاني الانتظار عدة سنين أخرى.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الابنة الفاضلة/ نورة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

مرحبًا بك بنتنا الفاضلة في الموقع، ونشكر لك الاهتمام والحرص والسؤال قبل اتخاذ القرار، ونسأل الله أن يُسعدك مع الشاب المذكور، وأن يُهيأ لكما السعادة والاستقرار.

نحن لا نؤيد فكرة إنهاء هذه الخطبة أو مشروع الزواج الذي تحول إلى عقدٍ زواج، ونسأل الله أن يعينك على الخير. وكون أسرته معروفة هذا أمرٌ يدعو إلى الطمأنينة، والفارق العمري مناسب، وأيضًا فارق الشهادات لا يضرُّ كثيرًا، طالما كان الشاب طموحا وبارا بوالديه، وعنده طموح في جانب العمل، ولا أظنّ أنه سيمنعه من مواصلة التعليم، واعلمي أن المهم في الرجل هو أن يكون له حضور اجتماعي وفاعلٌ بين أهله، وأسعدنا أنه بارٌّ بوالديه.

كما أن وزنك النحيف سوف يتغيّر بعد الزواج، وهذا الأمر ينبغي أن يكون واضحًا بالنسبة لك، ونسأل الله تبارك وتعالى أن يُعينكم على الخير، والقبول الموجود الآن بينك وبينه مقبول؛ لأن المدة قليلة جدًّا التي تمّت فيها الخطبة وتم فيها عقد النكاح، لذلك نحن نميل إلى إكمال مشروع الزواج، واعلمي أن أي فتاة تنزعج في مثل هذه الأيام التي تسبق زواجها؛ لشعورها بفراق أهلها، ولتخوفها أيضًا من المسؤوليات الجديدة، ومن الحياة التي ستدخلها، لكن نُبشّرك أن الحياة الزوجية حياة جميلة، وفيها الكثير من الخير، وكون الشاب جاء من الباب وجاء بأهله؛ هذا أيضًا يدلُّ على خير فيه، ويدلُّ على جدّية، وننصحك بأن تُكملي مشروع الزواج، وأنت مثل بناتنا، ونحن نريد لكنَّ الخير، ونسأل الله أن يُوفقك لما يُحبُّ ويرضى.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً