هل قناعتي بالأخذ بالأسباب صحيحة - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل قناعتي بالأخذ بالأسباب صحيحة؟
رقم الإستشارة: 2458574

489 0 0

السؤال

السلام عليكم.

أخي تقدم لخطبة فتاة مع أنه غير مستعد ماديا، ويقوم بجمع النقود لذلك، وأهل الفتاة أمهلوه لفترة زمنية قليلة نوعا ما، وهو يحدثني أنه متوكل على الله، وأنا أنظر أنه لو انتظر وقام بجمع المهر ثم تقدم للزواج من باب الأخذ بالأسباب.

سؤالي: هل قناعتي بالأخذ بالأسباب صحيحة وليس فيها جانب خطأ أم أن نظرة أخي هي الصحيحة؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ خالد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

مرحبًا بك ولدنا الحبيب في استشارات إسلام ويب.

ما دام أخوك قد بدأ بجمع النقود وأهل الفتاة قد أمهلوه فترة فهذا أخذٌ بالأسباب، والله تعالى سيكون في عونه ما دام يريد إعفاف نفسه، وقد قال الرسول -صلى الله عليه وسلم- في الحديث الصحيح: (ثلاثة حقٌّ على الله عونهم)، ومنهم: (نكاحٌ يريدُ العفاف).

وتوكُّله على الله تعالى واعتماده عليه في أن يُحقق له مطلوبه بعد أن أخذ بالأسباب المشروعة لجميع النقود توكُّل صحيح، فهذا هو التوكُّل، تفويض الأمور إلى الله تعالى مع الأخذ بالأسباب.

فنصيحتُنا لك أن تكون عونًا لأخيك بما تقدر عليه وتستطيعه، ومن ذلك تثبيته على هذا الفعل، وأن يجتهد ويبذل وسعه في تحصيل ما يُعفُّ به نفسه، وأنه بذلك يُرضي ربَّه ويحفظ دينه، وسيجعل الله تعالى له فرجًا ومخرجًا.

نسأل الله تعالى أن يُقدر لكما الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: