حالات القيء المتواصل.. بين الأسباب العضوية والسحر. - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حالات القيء المتواصل.. بين الأسباب العضوية والسحر.
رقم الإستشارة: 248462

2820 0 278

السؤال

السلام عليكم.

مشكلتي أنني أعاني من حالة مس من الجن عن طريق السحر المأكول، وقد بدأت أعراض التقيؤ منذ أربع سنوات وما زالت متواصلة حتى الآن.

لقد أصبحت عضلات جسدي تضعف شيئاً فشيئاً من جراء هذا المس، لقد رقيت نفسي بسورة البقرة عدة مرات ولكني ما زلت مريضاً، ما الحل لكي يزول الداء؟ مع العلم أني أعاني منه منذ أربع سنوات.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ زياد حفظه الله .
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أولاً: لابد من العلاج بالقرآن، والأدعية المباركة التي كان الرسول صلى الله عليه وسلم يدعو بها للرقية، بشكل مكثف ومستمر، ولا حرج أن تستعين بالله ثم بأحد المعالجين بالقرآن ممن اشتهر بالتقوى والورع؛ لأن الإنسان أحياناً يضعف عن علاج نفسه، ولكن لابد من نفي كون ما تشتكي منه عضوياً (ليس من المس) وذلك بزيارة طبيب للفحص الشامل، وعمل عدة تحاليل، مثل تحاليل الهيموجلوبين في الدم وكرات الدم، ووظائف الكبد والكلى، وصورة للبطن، وقد تحتاج إلى تنظير معوي حسب تقييم الطبيب .

والله الموفق.


مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً