الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

وجود الجن في البيت الذي يقل فيها ذكر الله وقراءة القرآن وكيفية التعامل مع ذلك
رقم الإستشارة: 24930

2916 0 272

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
لدي سؤال أو أريد حلاً لهذه المشكلة، لدي ابنة أخي عمرها 3 سنوات، من مدة سنة ونصف تقريباً صحت أمها من النوم وقالت لها: انظري القطة بجانبك وأنا خائفة منها، طبعاً شافت أمها ولم تجد قطة، سمت عليها ونومتها مرة أخرى، وطبعاً بعدها البنت طبيعية ولا يوجد بها أي شيء، من مدة 5 أيام تقريباً وبالذات يوم الجمعة بعد العشاء أتت إلى جدتها وقالت لها: يا ماما تعالي، البنات يريدون يسلمون عليك، قامت الجدة وذهبت معها ولكنها لم تجد أحداً، سألتها: أين البنات؟ قالت لها: هم أمامك، استغربت الجدة وسمت عليها وبعد قليل كانت تلعب بالحوش بالدراجة الصغيرة فأراد أخوها أن يلعب معها فصرخت وبكت وهي تقول لأمها: أنزليه البنات، يريدون يلعبون معاي، فأنزلته أمها وذهبت للعب وبدأت تجلس كثيراً وتلعب لوحدها بالحوش وكأن أحداً معها لأنها تتكلم وهي تلعب، يوم السبت نادت جدتها وقالت لها: تعالي البنات يبون يسلمون عليك، فذهبت معها ولم تجد أحداً، سألت عنهم فقالت: ها هم أمامك وتؤشر إلى الكراسي، قالت الجدة: هلا ومرحباً، فرحت كثيراً لهذا الرد فقالت: أريد موزة، قالت لها: اذهبي وخذي، فقالت: البنات يريدون أيضاً تعالوا عطوهم، قالوا لها: هم يعرفون المكان خلهم يأخذون فضحكت وذهبت، تقول لها والدتها: روحي بوسي البنات ردت عليها ترى يأذونك، والمواقف كثيرة خلال كم يوم ،عندما قرأت عليها عمتها نظرت إليها وقالت لها: أنا ما أحبك، وبالأمس ركضت وحضنت أمها وقالت: لا أريد أشوف هناك أخاف ولا نعلم ماذا ترى، تقول لعمتها: يقولون لي: امشي معانا بيتنا، وامشي بنروح الشارع، وتعالي معانا الروضة، يا شيخ أبوها يقول: خرابيط، وأنا أتوقع أنها ممسوسة، لأنها تصف البنت وتقول أنها حلوة ولابسة دراعة وأختها مثل اسمي نورة، فهل هذا مس أم خرافات كما يقول أبوها، مع العلم أن بيت جدتها يوجد به جن لبعض المواقف التي حدثت به، وهم دائماً يسمعون الأغاني، وحتى هذه الطفلة فهي تحفظ الأغاني، الرجاء الرد العاجل جداً لأنها طفلة وأخاف أحد يؤذيها، ولكم جزيل الشكر والامتنان وجزاكم الله كل خير.
أختكم في الله أم عبدالله.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم عبد الله حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فإنه ليسرنا أن نرحب بك في موقعك استشارات الشبكة الإسلامية، فأهلاً وسهلاً ومرحباً بك في موقعك، وكم يسعدنا اتصالك بنا في أي وقت وفي أي موضوع، ونسأله جل وعلا أن يبارك فيكم وأن يحفظكم من كل مكروه وسوء، وأن يحفظ أبناؤكم وبناتكم من كيد شياطين الإنس والجن، وأن يجعلهم من عباده الصالحين وأوليائه المقربين، إنه جوادٌ كريم.

وبخصوص ما ورد برسالتك فإن ما تحكيه ابنتكم نورة صحيح إلى حد كبير، ويحتاج فعلاً إلى اهتمام ومتابعة، ولكنه أمرٌ بسيط فلا تنزعجوا منه، المهم أن تقوموا بتحصين البنت بالرقية الشرعية يومياً صباحاً ومساء، فتقرءون عليها الفاتحة وآية الكرسي والمعوذات وسورة الإخلاص وبعض أحاديث الرقية الشرعية الواردة بالسنة، وهناك عشرات الكتيبات الصغيرة التي توجد بها الأذكار والرقية الشرعية، ترقونها يومياً صباحاً ومساء، وفوق ذلك تحضروا أشرطة الرقية الشرعية وضعوها في مسجل، واتركوها تشتغل ولو بصفة مستمرة حتى يتطهر البيت تماماً؛ لأن الجن دائماً ما يلجئون إلى البيوت التي لا يقرأ بها القرآن ويسكنونها، وقد يعتدون على سكانها بصورةٍ أو بأخرى، وما تراه ابنتكم الصغيرة لا يستبعد أن يكونوا من أبناء الجن وصغارهم الذين يسكنون معكم، وهم غالباً لا يؤذونها إن شاء الله، فما عليكم إلا استعمال الرقية الشرعية في المنزل، وهم سيتركونه حتماً، وتحصنون البنت يومياً صباحاً ومساءا، وكلها عشر دقائق فقط وبذلك لن ترى شيئاً بعد ذلك، وستكون في أحسن حال، وأفضل أن تعلموها أن ترقي نفسها بالفاتحة والمعوذات وتمسح على جسدها.

مع تمنياتنا لكم بالتوفيق وصلاح الحال واستقرار البال والبركة في الأهل والمال والعيال، وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً