الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ارتفاع درجة الحرارة مع إرهاق شبه دائم
رقم الإستشارة: 250407

12117 0 368

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أعاني من ارتفاع درجة حرارة (حمى) ومن إرهاق شبه دائمين! ولا أظن ولله الحمد أني مصاب بأي مرض لأنني عملت تحليلات في الصيف الماضي وكانت النتيجة حسنة، بعض إخواني قالوا أنني ربما معيون.
أرجو الأفادة وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد الله حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فهل تم قياس درجة الحرارة وكانت مرتفعة، أم أنه إحساس من قبلك فقط دون قياس الحرارة؟

قد يحس المرء بالحرارة والإجهاد، ولا تكون هناك حرارة فعلية، ومثل هذه الأعراض لها الكثير من الأسباب، بعضها عضوي وبعضها غير عضوي، ولابد من التأكد من عدم وجود أسباب عضوية أولاً، وكما ذكرت أن الفحوصات التي قمت بها سليمة، وإذا كانت الفحوصات كاملة ولم تسفر عن شيء، فقد تكون الأعراض هذه بسبب الإرهاق المزمنن أو بسبب التوتر والقلق، أو متعلقاً بقلة التغذية، أو نقص الفيتامينات في الدم.

يمكن أن تتناول أقراصا من الفيتامينات، وتنال فترات كافية من الراحة، وتبتعد عن التوتر، كما عليك بتلاوة القرآن وذكر الله عز وجل والتحصين الشرعي، وستزول عنك الأعراض بعون الله.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً