التهاب الحلق وبحة الصوت والرشح الداخلي .. الأسباب والعلاج - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

التهاب الحلق وبحة الصوت والرشح الداخلي .. الأسباب والعلاج
رقم الإستشارة: 258501

9641 0 443

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاكم الله خيراً على هذه الخدمة، خدمة قلَّ أن تتوافر في غير موقعكم الكريم، جعل الله جهودكم خالصة لوجهه تعالى، وأسأل الله أن يجعل موقعكم في الصدارة ورائداً على الدوام.

حقيقة أنا أعاني من تعب والتهاب شديد في الحلق - يسد الحلق وملتصق باللسان - منذ شهر 2/2006م وحتى الآن، بدأ بحرارة ورعشة وصعوبة في البلع مع رشح داخلي، ومع أخذي للمضادات ذهبت الحرارة والرعشة وصعوبة في البلع وبقي الالتهاب وشيء من الرشح البسيط وجفاف الفم، وكان هذا الالتهاب يأتي قبل ذلك ويذهب ويبقى الرشح الداخلي.

أنا كإمام مسجد أحتاج لأن يكون صوتي قوياً وترتيلي حسناً، أريد أن أتغنى بالقرآن كما كنت في السابق، فقد كنت لا أشعر بجهد في القراءة مهما طالت القراءة مثل 5 أجزاء في الركعة ومراجعة للجزء ثلاث مرات كي أتقنه بصوت جهوري قوي مع حسن القراءة والترتيل، الآن مع أقل قراءة أشعر بالتعب والإجهاد في صوتي بسبب هذا الالتهاب، وهذا الالتهاب كما قلت أغلق علي الحلق تماماً، ملتصق بآخر اللسان، مع شعوري بالتعب والإجهاد في جسمي والصداع وخلف الأذنين، والرشح الداخلي يقطع القراءة ويجعلها غير حسنة مع صعوبة في انفعالات قراءة القرآن وتحمسك فيه وإخراج القراءة بصوت حسن.

والمضادات أرهقتني، والآن أنا متوقف عنها، لكني آخذ مسكنات للوجع، وآخذ دواء يسمى (هوستبيد)، أو (توبيد)، مضاد للرشح الداخلي، ورمضان على الأبواب، وأستمتع جداً في التراويح والقيام، وهذا التعب حاجز بيني وبين ما أقوم به كإمام.

أرجو الشفاء من الله والعون، ثم رجائي لكم بالمشورة والاستشارة، وبارك الله فيكم ونفع بكم.

وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Apo yousef حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

فندعو الله عز وجل أن يبلغنا رمضان، وأن يعيننا وإياك على الصلاة والقيام وقراءة القرآن كما كنت في سابق عهدك من قبل.

إن ما تشتكي منه غالباً هو ما يحدث مع الأئمة والمقرئين من كثرة القراءة ورفع الصوت بها، مما يسبب إجهاداً للحبال الصوتية، وآلاماً بالحنجرة، وجفافاً بالحلق.

أما عن الرشح الداخلي، فإنه غالباً ما يكون نتيجة التهاب بالأنف والجيوب الأنفية، وما تستخدمه من حبوب للحساسية تساعد على وقف الرشح الداخلي لإفرازات الأنف على الحلق.

وعليك الإقلال من القراءة أو التكلم بصوت عال بقدر الإمكان، وترشيد طاقتك الصوتية لإراحة حبالك الصوتية، وعليك تجنب المثلجات والتوابل والبهارات والمطعومات الحراقة؛ لأن ذلك مما يهيج ويزيد من التهابات الحبال الصوتية، وعليك كذلك الإكثار من السوائل الدافئة، وخاصة الزنجبيل فهو ملطف ومهدئ لهذه الالتهابات.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: