معنى حسن التبعل - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

معنى حسن التبعل
رقم الإستشارة: 262175

7682 0 337

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أشكركم أولاً على هذا الموقع الجميل، وعلى جهودكم المتواصلة لخدمة الناس وحل مشاكلهم.

سؤالي هو: ما معنى حسن التبعل? وكيف أكون حسنة التبعل لزوجي مع وجود أطفال صغار يحتاجون للرعاية المستمرة؟ وجزاكم الله عنا كل خير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Fatima حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،

فإن اهتمامك بأطفالك وحرصك على صلاحهم ونظافتهم وراحتهم من حسن تبعُّلك لزوجك وقيامك بحقه، وأرجو أن يقدِّر الزوج ذلك، وأن يعينك على تربيتهم فهم يحملون اسمه وهو أسعد الناس بنجاحهم وفلاحهم، ومرحباً بك في موقعك بين آباؤك والإخوان، ونسأل الله أن يرزقك السعادة والرضوان.

والمرأة الصالحة تؤدي حق ربها ثم حق زوجها وحق عيالها وتصل رحمها، وتتطلب رضى الزوج وتسعى في إعفافه فتسره إذا نظر، وتطيعه إذا أمر، ولا تخالفه في نفسها وماله، وليت أخواتنا الفضْليات عرفن أن الزوج يرضيه القليل وتأسره البسمة وتفرحه الكلمة، وهو كما قيل طفل كبير، ولذلك فالصواب أن توازن المرأة بين مهامها كأم ودورها كزوجة، وعليها أن تستعين بالله سبحانه، وتسأله التوفيق، فإن عجزت فإن الاعتذار اللطيف يرد للنفوس هدوءها وللقلوب صفاءها.

وأرجو أن يعلم الأزواج أن المرأة صاحبة الأطفال تعتبر في حالة طوارئ مستمرة وهي تؤدي عملاً عظيماً، خاصة إذا حرصت الأم على أن تتولى المهام التربوية وحدها؛ لأن الخادمات إذا وجدن في البيوت لحاجة فما ينبغي أن تكون التربية والتوجيه من مهامهن لأن التربية بضاعة لا يجوز استيراد مناهجها ولا استقدام من يقومون بها، فإذا شعرت المرأة أن المهام أكبر من طاقتها، وكان في عرف نساء بلدها وجود خادمات فلا بأس من عرض الأمر على الزوج ليأتي لها بمن تعاونها على الغسيل والتنظيف والطبخ، مع ضرورة مراعاة الضوابط الشرعية لوجود المرأة الأجنبية، وأفضل من ذلك أن يتحمل الرجل ما يحصل من التقصير في حقه، بل ينبغي أن يشارك الأم في التربية والرعاية إذا كان يريد ذرية وفيَّة وأسرة متماسكة، فإنه لابديل عن الأبوين إلا الأبوين.

ونسأل الله أن يوفقك ويسددك.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً