ما الحكمة من فرض الزواج على الفتاة - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما الحكمة من فرض الزواج على الفتاة؟
رقم الإستشارة: 264216

2659 0 262

السؤال

لماذا يفرض الزواج على الفتاة بينما هو اختياري لدى الرجال؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ دلع حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إنه لا يفرض الزواج على الفتاة إلا من ترك آداب الدين، وقدم عادات وتقاليد الأقدمين، أرجو أن يعلم جميع المسلمين أن رسولنا الأمين رد الأمر إلى الفتاة عندما شكت للنبي صلى الله عليه وسلم وأخبرته أن أباها زوجها من ابن أخيه ليرفع خسيسته فجعل الأمر إليها، فقالت: قد أجزت ما فعل أبي ولكني أردت أن يعرف الآباء إنه ليس لهم من الأمر شيء.

نحن نتمنى أن يتعرف الرجال والنساء على أحكام هذا الدين الذي شرفنا الله به، والنبي صلى الله عليه وسلم يقول: (البكر تستأذن وإذنها صماتها والثيب أحق بنفسها من وليها)، وها هو ذا رسولنا عليه صلاة الله وسلامه وهو يشاهد مغيثا رضي الله عنه وهو يبكي وراء بريرة رضي الله عنها، والنبي صلى الله عليه وسلم يقول لبريرة: (ارجعي إليه فقالت: يا رسول الله! أشافع أنت أم آمر؟ فقال: لها بل شافع فقالت: لا أريده)، وهذا الموقف يدل على فقهها؛ لأن المؤمنين والمؤمنات مأمورون بطاعة رسولنا إذا أمر، ويدل على أن الأمر بيد المرأة، وأن ذلك حق لا ينازعها فيه إلا ظالم، ولا يمكن للفتاة أن تسعد مع رجل تجبر على الارتباط به مهما كانت صلة القرابة، ومهما كان دينه، وفضله لأن الأمر يقوم على الرضا والقبول، وليس في الرفض عيب، وليس فيه دلالة على أن المرفوض غير صالح، ولكن الصواب أن نعلم أن (الأرواح جنود مجندة ما تعارف منها ائتلف وما تناكر منها اختلف)، فمن الظلم أن تجبر المرأة على رجل لا تطيقه كما قالت جميلة بنت سلول لثابت بن قيس رضي الله عنه: (والله يا رسول الله ما أعيب عليه في خلق ولا دين ولكني لا أطيقه بغضاً، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: أتردين عليه حديقته. ثم فرق بينهما).

وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: