الإفرازات المهبلية التي ليست لها رائحة - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الإفرازات المهبلية التي ليست لها رائحة
رقم الإستشارة: 265903

3421 0 284

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
شكراً لكم على هذه الخدمة، في الحقيقة أنا أعاني منذ زمن طويل من مشكلة الإفرازات المهبلية التي ليست لها رائحة مزعجة، وتزداد الإفرازات حينما أخرج من البيت لفترة طويلة، فهل هذه مشكلة صحية لابد من علاجها؟ وكيف يمكنني التقليل من الإفرازات أو عدم وجودها؟ وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Dreams حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،
الإفرازات المهبلية التي بالوصف الذي ذكرتيه لا خوف منها، ولكن كما ذكرت هي تزداد إذا كنت خارج البيت لفترات طويلة، وهذا شيء طبيعي؛ لأنه لا يتم إزالتها باستمرار، كما لو أنك داخل البيت، ولذلك تبدو لك أنها كثيرة وخصوصاً إذا كانت تهوية المنطقة التناسلية قليلة بسبب لبس الملابس الكثيرة خارج المنزل.
وهذه لا خوف منها وتحصل مع كثير من النساء ولا تحتاج إلى علاج، ولكن يفضل دائماً لبس الملابس القطنية الداخلية واستعمال الحفاضات الواقية لامتصاص الإفرازات، بشرط أن لا تكون من النوع الذي يسبب حساسية في المنطقة.
وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: