الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

العادة السرية وأثرها على غشاء البكارة
رقم الإستشارة: 267697

9200 0 330

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
هل كل حالات العادة السرية للبنات تؤدي لفقد غشاء البكارة أم أنها ترتبط بالتكرار وطول المدة؟ وكم طول هذه المدة؟ علماً بأن الوسيلة المستخدمة في العادة السرية هي الأصبع.
وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ م.L حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
فما يؤدي لفقدان غشاء البكارة هي عملية إدخال أي شيء إلى داخل المهبل عبر غشاء البكارة المحيط بأول مدخل المهبل، وقد لا يحتاج الأمر إلى مدة زمنية فمن الممكن أن يتضرر الغشاء من مرة واحدة.
فإن كانت الوسيلة هي الأصبع -كما ذكرتِ- وكان إدخال الأصبع إلى الداخل فيُخشى أن يكون الغشاء قد تضرر، ولكن لا يمكن التأكد من ذلك دون إجراء الكشف على المنطقة، وأما إذا لم يتم الإدخال فغالباً أن الغشاء لم يتضرر، ولكن لابد من الكشف أيضاً لزيادة التأكد.
فإن لم يتضرر الغشاء فنصيحتي لك هي بالبعد عن هذه العادة التي لا تجلب على صاحبها إلا الأذى في الدنيا ومقت الله وسخطه في الآخرة، ولك أن تراجعي بعضاً ممن تأذين من هذه العادة ويشكين مر الشكوى في الاستشارة التالية والإحالات الموجودة بداخلها (234769).
وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً