مدى إمكانية تأخير عملية دوالي القدمين والإجراءات في علاج ضمور الخصية - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مدى إمكانية تأخير عملية دوالي القدمين والإجراءات في علاج ضمور الخصية
رقم الإستشارة: 269074

6220 0 429

السؤال

السلام عليكم.
أعاني منذ ثلاثة أشهر من الدوالي في الساقين، ولا أستطيع إجراء العملية الجراحية الآن، وقد قررت -لسوء الأوضاع المادية كما هو معلوم- تأجيل إجراء هذه العملية إلى بعد سنة أو سنتين؟ هل في هذا التأخير أضرار؟ حيث لا يوجد أمامي سوى هذا الحل، فهل هذا يؤدي إلى العقم؟!

ثانياً: يوجد عندي ضمور في الخصية اليسرى، حيث إنها أصبحت صغيرة جداً، فماذا أفعل؟!
أفيدوني وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فيجب التفريق بين أمرين، وهما: دوالي الخصية ودوالي القدمين، فدوالي القدمين لا تؤثر على عمل الخصية ولا على الإنجاب، بل هي مشكلة جراحية بحتة، وهي تسبب الألم عند الوقوف لفترات طويلة، وليس هناك مشكلة من تأجيل العملية، وأعلم حالات كثيرة لم يقوموا بالعملية لفترات، وعليك بلبس الشراب الخاص بالدوالي فترة النهار، وعند النوم ترفع ساقيك فوق مستوى الجسم لتشعر بالراحة.

وأما عن ضمور الخصية اليسرى - كما تقول - فقد يكون السبب هو دوالي الخصيتين، حيث يحدث تأثير سلبي على حجم ووظيفة الخصية مع مرور الوقت، وعند ذلك يجب فحص الخصيتين واستبعاد وجود دوالي الخصيتين، وعليك بعمل تحليل للسائل المنوي لمعرفة حصول تأثير سلبي على وظيفة الخصية أم لا.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: