الأكياس الزحارية في البراز .. التشخيص والعلاج - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الأكياس الزحارية في البراز .. التشخيص والعلاج
رقم الإستشارة: 270127

16580 0 555

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أظهرت نتائج التحليل الذي طُلب مني وجود أكياس زحارية، وصرف لي الطبيب دواءً واستعملته كما طلب مني، وبعد راحة أسبوع عدت للعلاج كما طلب الطبيب، وبعد أسبوعٍ من تناول الدواء طلب مني تحليلاً للبراز فكانت النتيجة كما هي، ثم صرف لي دواءً كالدواء السابق بزيادة للكمية من 20 حبة إلى30.

سؤالي: هل هذه المشكلة ستستمر طويلاً معي؟ وهل لها أضرار على القولون؟ وهل يلزم تدخل جراحي؟ وهل تناولي للعسل الطبيعي يضر أو ينفع؟ وهل أستطيع تناول العصيرات الطبيعية أو الصناعية؟ مع العلم بأن وزني يقارب 130 كيلو.

وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ سامي حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لم تذكر لنا نوع الدواء الذي استعملته للعلاج، وأرى أن المشكلة الأساسية التي يجب أن تهتم بحلِّها هي مسألة السمنة المفرطة التي تُعاني منها، كما أنك لم تذكر طولك لنعرف معامل كتلة الجسم لديك.

أما بالنسبة للأكياس الزحارية في البراز فهذه الأكياس تعيش لفترةٍ طويلة في الماء ومع الأغذية وبخاصة الموجودة في الأماكن الرطبة، وعند ابتلاعها مع الماء أو الطعام تتشقق الأكياس ويخرج الطفيلي داخل القناة الهضمية، وقد تؤدي إلى الإصابة بالزحار الأميبي مع إسهالٍ دموي، وقد يصل الطفيلي إلى الأوعية الدموية فيصيب أجهزة الجسم الأخرى.

من المهم معرفة أنه من المستحيل تحديد الأكياس الأميبية من غيرها من الطفيليات استناداً إلى فحص البراز وحده، وهناك فحوصات لتحديد الطفيلي باستعمال فحوصات متطورة للأجسام المضادة للطفيلي في البراز أو في الدم، وفي (90 - 99%) تكون الإصابة في الأمعاء بدون أي أعراض سريرية ويقوم الجسم بالتخلص من الطفيلي خلال سنة إلا أن الطفيلي قد يبقى في الأمعاء عند قليلٍ من المصابين، ويكون المصاب حاملاً للطفيلي في جهازه الهضمي بدون أي أعراض، ويتواجد الكيس الأميبي في البراز، وهؤلاء عرضة للإصابة بالمرض كالزحار الأميبي وخراج الكبد الأميبي.

لذا يجب علاج الشخص الذي لديه أكياس أميبية في البراز بواسطة أيودوكوينول (يودوكسين 650 ملغ 3 مرات لمدة 20 يوماً) أو بإعطاء فيورومايد أو فلاجيل 500 ملغ 3 مرات لمدة عشرة أيام ولاحاجة لأي تدخل جراحي.

كما أنصح بالاهتمام بتنزيل الوزن، وأنصح كذلك بإعادة فحص البراز، وفي حالة وجود أكياس الأميبا يجرى فحص البراز لأنتيجين الأميبا في البراز، وإذا كان موجباً فينصح باستعمال أحد الأدوية المذكورة سابقاً وإعادة فحص البراز للتأكد من الشفاء.

ولمزيدٍ من الفائدة يرجى مراجعة الاستشارات التالية أرقامها: (269507) و(269843).

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: