الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الأوقات المناسبة لممارسة تمارين الاسترخاء وعدد الممارسات لكل تمرين
رقم الإستشارة: 271334

3547 0 323

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بداية أشكركم جزيل الشكر على هذه المبادرة الطيبة التي أعادت بعض معاني الأمل لكثير من الناس في هذا الوجود.

وأنا الآن بحمد لله مقتنع جداً بأنه يوجد هناك أمل في العلاج، خاصة عندما وجدت من يشاركني همي، وقد بدأت أمارس تمارين الاسترخاء، لكن لا زال عندي بعض الغموض فيها من ناحية كم مرة أقوم بهذه التمارين في اليوم؟ وكل مرة كم فيها من تمرين؟ وما هو الوقت الأنسب لذلك؟ وكم تدوم مدة العلاج؟!

وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أمين حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فهناك عدة أنواع من تمارين الاسترخاء، وفي مجملها تعتمد على التدرج خاصة في التنفس واسترخاء العضلات كل مجموعة على حدة، ويتطلب ذلك الهدوء والتأمل.

ومن أفضل الوسائل هو أن يتم تدريب الإنسان على هذه التمارين بواسطة أحد المختصين في الصحة النفسية العلاجية.

وبالنسبة للتكرار فإن تمارين التنفس واسترخاء العضلات يجب أن تكرر من 4 إلى 6 مرات في كل جلسة، وبمعدل جلستين في اليوم، وأفضل الأوقات هي الظهر بعد الرجوع من العمل وقبل النوم ليلا.

ولا توجد مدة محددة لهذه التمارين، وأعرف أن الكثير من الناس جعلها أمراً ملازماً له ويلجأ لها البعض متى ما أحس بالتوتر، وفي حالتك أنصح أن تواظب عليها على الأقل لمدة ستة أسابيع ثم بعد ذلك يمكن أن تمارسها عند اللزوم.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً