أعراض ارتجاع حموضة المعدة إلى المريء والإجراءات اللازمة في علاجها - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعراض ارتجاع حموضة المعدة إلى المريء والإجراءات اللازمة في علاجها
رقم الإستشارة: 273321

5521 0 307

السؤال

أُعاني من تقلصات وألم في المريء وكأنها في القلب، وأحس بطعم مر في الفم، وبحموضة، وأحس كأن هناك ناراً تحترق في الداخل تخف عند شرب شيء بارد، وأحس نبضاً في المعدة، وأحس بحكة ولكن لا أستطيع الحك في تلك المناطق، وأحس بآلام عند الجوع، وأرتاح بعد الأكل، ولكن بعد الأكل بدقائق معدودة يعود الألم كما كان، وأحياناً يقل وأحياناً يزيد، وأشتكي من عسر هضم، فمعدتي لا تهضم جيداً، وأُعاني يومياً وأتضايق من هذه المشكلة وأحاول قدر الإمكان حلها.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Sara حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

هذه الأعراض التي تشكين منها هي أعراض ارتجاع في حموضة المعدة الزائدة إلى المريء مسببةً التهاباً في المريء ومسببةً هذا الطعم المر؛ لأن حموضة المعدة -خاصةً في الليل عند الاستلقاء ومع وجود الارتجاع- قد تصل إلى أعلى المريء مسببةً الإحساس بهذا الطعم، وقد تسبب تقلصاً شديداً في المريء، وكذلك أحياناً السعال في الصباح، وطبعاً مع تناول الماء فإن الحموضة تتمدد مخففة الأعراض.

ومن ناحية أخرى فمع زيادة الحموضة قد يؤدي ذلك إلى قرحة الإثني عشر مسببةً ألماً عند الجوع يخف مع تناول الطعام ولفترة.

من المهم جداً إجراء منظار للمريء والمعدة والإثني عشر، ومن ثم الكشف عن وجود جرثومة المعدة الحلزونية التي قد تترافق معها هذه الأعراض التي تشكين منها، فإذا وجدت هذه الجرثومة تُعالج ومن ثم في 90% من الحالات يتم القضاء عليها، وتتحسن الأعراض، وقد تختفي إن لم يكن هناك سبب آخر مثل ارتخاء الصمام المعدي المرئي أو وجود فتق في الحجاب الحاجز يسبب ارتفاع الصمام فوق الحجاب الحاجز، وبالتالي اضطراباً في وظيفة الصمام، وحصول الارتجاع للحموضة من المعدة إلى المريء، والشعور بعسر الهضم هو أحد أعراض القرحة أو الارتجاع.

أما العلاج فيعتمد على السبب، وبشكل عام فإن الأدوية المضادة للحموضة، مثل (Losec، Pariet ، Lansomid ، Nexium) فعالة جداً.
شفاك الله وعافاك، وكل عام وأنتم بخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً