الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تكيس المبايض.. أعراضه وطرق معالجته
رقم الإستشارة: 276063

13559 0 389

السؤال

أريد أن أعرف عن مرض التكيس على المبايض.. وهل هو خطير بالنسبة للفتاة التي لم تتزوج ؟ حيث أنني قد سمعت أنه خطير إذا استؤصل جزء من المبايض ويسبب العقم، وما هي أعراضه ومسبباته وعلاجه؟
وشكراً.


الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ زينة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فتكيس المبايض هو مرض يصيب كثيراً الفتيات حيث يبدأ منذ مرحلة البلوغ ولا يعرف له سبب واضح ، وقد يكون موجوداً في عدة فتيات في عائلة واحدة، وهو عبارة عن قضية متلازمة تتضمن ضعفاً في الإباضة مما يؤدي إلى عدم انتظام في الدورة حيث تغيب الدورة لأشهرٍ كثيرة ، وفي الحالات الشديدة قد تغيب الدورة مدة سنة كاملة ، وهنالك أيضاً زيادة في معدل هرمون الذكورة مما ينتج عنه نمو الشعر في مناطق غير مرغوبة من الجسم ، وأيضاً قد يكون مترافقاً معه سمنة زائدة وقد لا تكون هذه السمنة موجودة في كل الحالات.

وليس هنالك علاج شاف لهذه المشكلة ولكن العلاج هو علاج الشكوى فإن كانت الفتاة تشتكي من عدم انتظام في الدورة فتعطى منظماً للدورة، وقد يكون ذلك المنظم حبوباً تنزل الدورة أو حبوب منع الحمل والتي تؤدي أيضاً إلى إنزال الدورة بانتظام، وعند عدم الرغبة في تناول الهرمونات فيجب على الأقل إنزال الدورة كل 6 أشهر على الأكثر حتى لا تتضخم بطانة الرحم ويحصل تغير في خلاياها .

وإذا كانت الشكوى هي نمو الشعر في مناطق غير مرغوبة فتعطى أدوية لتقليل مستوى هرمون الذكورة في الجسم مما يؤدي إلى قلة نمو الشعر الزائد.

عند الزواج قد يحتاج الأمر إلى تنشيط المبايض بغية حصول الحمل إما بإعطاء حبوب أو إبر أو حتى إجراء منظار لإحداث فتحات في المبايض عن طريق الكي بغية تحفيز المبيض على الإباضة (ولا يستأصل فيه جزء من المبايض كما ذكرت) وهنالك دواء يعطى لمرضى السكري Glucophage وقد وجد أنه يفيد كثيراً في حالات تكيس المبايض ويقلل من هرمون الذكورة وقد يؤدي إلى انتظام الدورة وحتى إلى حدوث الإباضة والحمل.

نصيحتي دائماً في هذه الحالات بوجوب التقليل من الدهون، وممارسة الرياضة بشكلٍ يومي، وكذلك المحافظة على الوزن ضمن الحدود الطبيعية.

والله الموفق.



مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • العراق الفراشه الساحره

    الله يوفقج حبي ويعطيك الف عافيه على هذا الطرح القيم

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً