الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ارتفاع الحرارة واختفاؤها فجأة
رقم الإستشارة: 280990

60967 0 807

السؤال

السلام عليكم ورحمة والله وبركاته.
أما بعد:
منذ سنة تقريباً قمت بمراجعة طبيب الأسنان للعلاج، وعندما أعطاني التخدير الموضعي ارتفعت درجة حرارتي فجأة، وظننت أن الأمر صدفة، ولكني عندما راجعته مرة أخرى وأعطاني مخدراً ارتفعت مرة أخرى! وفقدت وعيي لمدة ساعة! لم أشعر بما يحدث حولي، ونسيت الموضوع، ومنذ شهرين تقريباً أخذت درجة حرارتي ترتفع فجأة دون أن أكون مصابة بأي مرض أو زكام، والغريب أن الحرارة ترتفع لنصف يوم، وأحياناً يوماً واحداً فقط، وتختفي دون أن أتناول أي علاج.

أحيطكم علماً بأن الحرارة تصل إلى 39درجة وتحدث لي كل أسبوع تقريباً، في حد علمي إن الحمى عرض لمرض ما وليست مرضاً في حد ذاتها، فما تفسيركم لارتفاع الحرارة واختفائها فجأة؟
وجزاكم الله عنا خير الجزاء.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ الفاروق حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

كما ذكرت فإن ارتفاع درجة الحرارة عرض وليس بمرض، وعندما يشكو المريض من حمى كما هو الحال عندك، فيجب أن يطلب من المريض أن يسجل الأوقات التي تحدث فيها الحمى، ومدى تكررها، ثم مدى ارتفاعها، وهل ترتفع مرة واحدة في اليوم أو أكثر؟ وهل تنزل إلى الطبيعي أم لا؟ ثم هل تترافق مع أعراض أخرى مثل خفقان القلب، والتعرق في النهار، أو الليل، ونقص الوزن؟ وهل هناك في الفحص الطبي أي دلائل لأي مرض؟

أما عن موضوع ارتفاع درجة الحرارة بعد التخدير الموضعي للأسنان فهذا شيء نادر الحدوث، فإن التخدير الموضعي إن احتوى على مادة إضافية لتقليص الأوعية فإنها قد تسبب خفقاناً وحرارة! ولكن لمدة دقيقة أو دقيقتين فقط ثم تتلاشى.

أسباب الحرارة المرضية التي تستمر لفترات طويلة كما هو الحال عندك كثيرة جداً ويصعب حصرها، من أمراض بسبب الجراثيم إلى أمراض النسيج الضام وأمراض الروماتيزم وأمراض الأورام .

من الصعب التحدث عن كل هذه الأسباب التي قد تسبب لك الخوف، وأرى أن تقيس درجة الحرارة كل يوم قبل أن تتناول الشاي أو القهوة الساخنة، وتراقب إن كان هناك أعراض أخرى والتي ذكرت بعضاً منها، وتعرض نفسك على طبيب الأمراض الباطنية ليقوم بالفحص الطبي، والذي يعتبر مهماً جداً، ثم يقوم الطبيب بإجراء التحاليل المناسبة، وإن أوضح الفحص الطبي الحاجة لبعض الصور الشعاعية فيجب إجراؤها.

شفاك الله وعافاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • عمان ام ابراهيم

    انا اعاني من ارتفاع مفاجئ في حرارة جسمي لدقايق وتختفي ويتكرر فاليوم عدة مرات واعرق

  • أوكرانيا عمر

    ام ابراهيم اعتقد بسبب فترة انقطاع الطمث (سن الياس ) ويستمر سنوات عده وهناك علاجات مهدئه لحالتك ..

  • الأردن سلمي

    انا عندي نفس الحاله انا اعاني من ارتفاع مفاجئ في حراره جسمي الدقائق وتختفي ويتكرار فاليوم لعدة مرات وانا بنت مش متزوجه

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً