الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حمى البحر المتوسط.. هل تؤثر جنسياً؟
رقم الإستشارة: 281905

15039 0 462

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

ما هي أسباب حمى البحر المتوسط؟ وما مدى خطورتها؟ وما هي طرق العلاج القاطع لها؟ وهل تؤثر جنسياً؟!

وجزيتم خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ سيد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

فقد أجبناك عن استشارتك السابقة برقم (281904) ولا بأس هنا من إعادة ما ذكرناه لك:

[[فهناك مرضان متقاربان بالاسم، حمى البحر الأبيض المتوسط العائلية Familial mediterenean fever (fmf) وهو مرض وراثي تكون أعراضه بشكل نوبات من آلام الصدر والبطن، والحمى التي تبقى 3 - 4 أيام ثم تزول وتتكرر، وهي عائلية،
أما حمى البحر الأبيض المتوسط أو الحمى المالطية أو ما يسمى داء بروسيلا Brucellosis فهو مرض متسبب بجرثومة خاصة تسمى البروسيلا المجهضة Brucella abortus ، وهو مرض يتواجد في الحيوانات مثل الغنم والماعز والبقر، وينتقل للإنسان عن طريق التماس المباشر، مع إفرازات أو فضلات الحيوانات المصابة أو بتناول حليب البقر أو الغنم أو الماعز أو منتجات حليبها: (مثل الزبدة والجبنة) والتي تحتوي على جرثومة البروسيلات الحية، ونادرا ما تنتقل العدوى من شخص مصاب لآخر.

وقد يصيب العاملين مع الحيوانات كالمزارعين والرعاة، والذين يعملون في المقاصب.

وفي معظم الأحوال يأتي للإنسان من تناول الحليب أو مشتقاته غير المغلية جداً من حيوان مصاب بالمرض.

وهو يسبب الحرارة المرتفعة، والتي قد تستمر لشهور دون تشخيص، بالإضافة لآلام المفاصل والظهر، والإعياء العام، والتعب والتعرق، ويتم التشخيص بفحص الدم وزرعه، وتحاليل خاصة للمضادات الخاصة بالجرثومة.

والعلاج بالأدوية يشفي من المرض، ويحتاج للعلاج لمدة شهرين إلى ثلاثة، وبأخذ نوعين من المضادات الحيوية.

لمنع الإصابة بداء البروسيلا يجب بسترة الحليب، وتناول الجبنة المعروفة المصدر فقط، ويجب على الأشخاص المتعاملين مع الحيوانات ارتداء النظارات والقفازات المطاطية، وحماية الجلد من التعرض للعدوى بالجرثومة، ويجب القضاء على الحيوان المصاب، وتلقيح الأبقار غير المصابة]].

وأما عن تأثيره جنسياً فإنه في نسبة قليلة من حالات الإصابة بالحمى المالطية فإنه يحصل التهاب في الخصية، وإذا استمر طويلاً ولم يعالج مبكراً فقد يؤدي إلى تليف في الخصية وصغر حجمها، وبالتالي فقدان أو نقصان القدرة على الإنجاب.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً