الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

صغر حجم القضيب والخصيتين عند الطفل.
رقم الإستشارة: 281947

3333 0 73

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أريد أن أطمئن على حالة ابني الذي يبلغ من العمر (11) عاماً، وأرى أن عضوه الذكري صغير، بمعنى أن الخصيتين صغيرتان، والقضيب أيضاً يشد الانتباه أنه صغير الحجم، فهل من قلق أم أن هذا شيء طبيعي؟

ولديه أخ عمره (8) سنوات، وأرى أن عضوه الذكري مألوف وطبيعي الحجم، مقارنة مع أخيه، ولا أسأل بوجه المقارنة، ولكن فعلاً شكله يشد الانتباه، أفيدوني بارك الله لكم في علمكم وجعله في ميزان الحسنات.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ن . ع حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

يجب عرض الطفل على متخصص في أمراض الغدد الصماء؛ لعمل تقييم لحجم العضو الذكري والخصيتين، وعمل تحاليل للهرمونات؛ حتى يتسنى تقييم الحالة بشكل جيد.

ويمكنك المتابعة معنا بإطلاعنا على نتائج الفحوصات.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً