الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قصر العضو الذكري وصغر الخصية اليمنى هل يسببان مشكلة؟
رقم الإستشارة: 283535

20081 0 431

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أنا شاب أبلغ من العمر 25 سنة، ومقبل على الزواج قريباً بمشيئة الله تعالى، لكنني أعاني من قصر الجهاز التناسلي وكذلك صغر الخصية اليمنى بشكل مخل، وقد أرقني هذا الأمر رغم أني طبيعي على مستوى المشاعر والأحاسيس، وأشعر بما يشعر به أقراني، وأخاف من المشاكل التي قد تقع بعد قِراني وأخشى أن أظلم زوجتي المرتقبة، فهل هناك حل لهذا الموضوع؟!

وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Mohammed حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن كثيراً من الشباب يتوهمون أنهم يعانون من قصر وصغر حجم العضو الذكري، ويشغل هذا الأمر مساحة كبيرة من حياتهم، وقد يسبب ذلك مشاكل نفسية لا داعي لها، ولذلك فإنني سأذكر لك الأحجام الطبيعية للعضو الذكري الكافي لجماع ناجح وممتع للطرفين.

يبلغ طول المهبل عند المرأة (8) سم من الأمام و(11) من الخلف، ويكفي لطول الذكر أن يبدأ من (9) سم وأحياناً نقول أقل من ذلك، وهذا الطول عند الانتصاب، وأما في حالة الارتخاء فلا يكون للطول أي أهمية، حيث قد يصل إلى (4) سم، والمهم في هذا الأمر هو قوة واستمرار الانتصاب إلى نهاية الجماع حتى حدوث القذف والاستمتاع الكامل.

وطالما كان لديك انتصابا صباحيا عند الاستيقاظ من النوم ولديك انتصابا عند الإثارة ويكون الطول في هذه النسب السابقة فإنك طبيعي ولا تعاني من أي مشكلة، وقد يقيس الشاب الطول ويكون أقل من ذلك ويكون أيضاً طبيعياً، وذلك لخطأ في القياس من حيث عدم اكتمال الانتصاب، ومن حيث أنه لا يقيسه من اتصال العضو بالبطن، لذلك لا تشغل بالك بهذا الأمر وتوكل على الله وأقبل على الزواج.

وأما بالنسبة لحجم الخصية فهناك فرق طبيعي بين حجم الخصيتين، ولا أستطيع الحكم على حجم الخصية عن بُعد وإنما يحتاج الأمر إلى فحص لدى طبيب الذكورة، وحتى في حالة صغر حجم خصية واحدة فلابد قبل الحكم من عمل تحليل للسائل المنوي للوقوف على نشاط الخصيتين معا، وكذلك حالة الرغبة الجنسية، وقد نحتاج إلى تحليل هرمونات، ولكن الأفضل العرض في البداية على طبيب للفحص.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً