الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

التحاليل الضرورية لمعرفة طبيعة نشاط الخصية
رقم الإستشارة: 285419

7826 0 397

السؤال

السلام عليكم.
أن شاب لست متزوجاً، ولدي دوالي بالخصية اليسرى، وبعد إجراء التحاليل تبين أنه لا تأثير على السائل المنوي، ولكن حجم الخصيتين هو كالتالي: (اليمنى 21*54 ملم) و(اليسرى 19*45 ملم)، كما أشعر في بعض الأحيان بنقص رهيب في الرغبة الجنسية إلى حد البرود، فهل يعود ذلك إلى حجم الخصية وتأثير الدوالي؟ وما هي التحاليل الضرورية لمعرفة نشاط الخصية إن كان طبيعياً أم لا؟ وهل من الضروري إجراء عملية ميكروسكوبية أم لا؟!

وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ كريم حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن حجم الخصية لديك سليم ولا يوجد تأثير للدوالي عليه، ولا تؤثر الدوالي بأي حال على الرغبة الجنسية أو الانتصاب.

وأما الشعور بنقص الرغبة فإنه يكون في بعض الأحيان بسبب إرهاق أو إجهاد في العمل أو أي ظروف نفسية طارئة، وبالتالي أستبعد أن يكون الأمر عضويا.

وإذا كنت تريد الاطمئنان على الرغبة الجنسية وغلق هذا الموضوع، فعليك بعمل التحاليل التالية: (Total and free testosterone)، (prolactine).

وأما التحاليل المطلوبة لمعرفة نشاط الخصية، فيكون تحليل السائل المنوي هو المقياس لنشاط الخصية، بالإضافة إلى هرمون التستوستيرون.

وأما ما يتعلق بضرورة إجراء عملية الدوالي، فإن هناك ثلاثة أسباب تجعلنا نقوم بإجراء عملية الدوالي، وهي:

1- أن يكون هناك تأثير سلبي واضح على السائل المنوي، من حيث نقص العدد أو ضعف الحركة أو زيادة التشوهات، وبالاطلاع على تحاليلك السابقة نرى أن التحليل سليم ولا تحتاج إلى عملية.

2- أن يكون الألم الناتج عن الدوالي ألماً شديداً يعيق الحياة بشكل طبيعي، ويعيق العمل والسفر، فعندها نقوم بالعملية.

3- أن يكون هناك تأثير سلبي على حجم وتكوين الخصية.

لذلك أرى أنه لا داعي على الإطلاق لعمل العملية في الوقت الحالي، وعليك بالزواج ثم ننتظر ستة أشهر بعد الزواج، فإذا حدث تأخر في الإنجاب فعندها يكون القرار.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً