كيفية التوفيق بين طلب الأم دوام العمل في البيت والحاجة إلى البرامج الإيمانية - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيفية التوفيق بين طلب الأم دوام العمل في البيت والحاجة إلى البرامج الإيمانية
رقم الإستشارة: 285627

2250 0 320

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

مشكلتي هي أنني لا أجد بيئة إيمان أبداً، وإيماني في تدهور مستمر، وأنا بحاجة إلى وقت فارغ كي أروِّض نفسي عن طريق الذكر وتلاوة القرآن، إلا أن أمي مريضة وبحاجة إلى مساعدتي، فأنا أساعدها وأحاول أن أنظّم وقتي حتى أتمكن من أن أعطي كل ذي حق حقه، إلا أنه لا يرضيها أي شيء، فهي كثيرة الصراخ، وتريد أن تراني دائماً واقفة في أعتاب البيت، وإن رأتني أشاهد برنامجاً دينياً تقول لي أنت جالسة ويوجد ما يُفعل؟! فهي أمنت صحتها كلها في البيت، وتريدني أفعل مثلها، إلا أنني أعرف أنه وُلدنا للعبادة ليس للطبخ؛ مما يؤثر على نفسيتي وأكتئب، فما الذي تنصحونني بفعله؟ وهل إن دعوت ربي أن يرزقني بزوج صالح كي أجد بيئة الإيمان وأتخلص من هذه الوضعية يعتبر من العقوق؟

خصوصاً أني أعاني من نقص في الحب، والفتن كثيرة، فأريد أن أحصّن نفسي فأنا أفتتن بسرعة.

وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخت الفاضلة/ Amatolah حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. وبعد:

فإن مساعدتك لوالدتك وقيامك على خدمتها من أعظم الطاعات بعد طاعة رب الأرض والسماوات، بل هي من الواجبات، وهي مقدمة على نوافل العبادات.

وأنا في الحقيقة سعيد ببرك لوالدتك، ومسرور بهذا السؤال، وأريد أن أقول لك: ما الذي يمنعك وأنت تعملين في مطبخك أن تذكري الله بلسانك أو بقلبك؟! بل ما الذي يمنعك من احتساب الأجر عند الله على إعداد الطعام لوالدتك وأفراد أسرتك؟! ولذلك قال بعض العلماء: ما الذي يمنع المرأة من ذلك، فإن التعب والعرق في موازين الحسنات؟!

ولا شك أن كبار السن لهم رؤية مختلفة قد لا نوافق على بعضها، ولكنا لا نملك أن نعلي معارضتنا لأفكارهم؛ لأن ذلك قد يدخل الإنسان في دائرة العقوق؛ ولذلك فنحن ننصحك بأن تكوني مستمعة جيدة، وأن تفعلي ما يرضي الله، وتقومي بالعمل الضروري، واستفيدي من وقت نومها أو نحوه في دراسة أو مشاهدة شيء نافع مفيد، ويمكن أن تكون إذاعة القرآن الكريم معك أثناء العمل، فلتعمل اليد في الطبخ، ولتشتغل الأذن بسماع القرآن، ويشهد القلب بعظمة الرحيم الرحمن.

وليس في سؤالك للكريم أن يهيئ الله تعالى لك زوجاً يعينك على الطاعة إشكال، ولكن لا تجعلي السبب هو معاناتك مع الوالدة، فإن طاعة الوالدة طريق إلى الجنة، كما أن الإحسان للزوج وطاعته طريق إلى الجنة، ونسأل الله أن يقدر لك الخير حيث كان ثم يرضيك به، واعلمي أن من العلماء من هجر مجالس العلم ليقوم بواجبه تجاه الآباء والامهات، وهناك من هجر مجالس العلم ليقوم بواجبه تجاه الآباء والأمهات في أيام الضعف والمرض، وقصة الإمام حيوة بن شريح مشهورة، وكيف أنه كان يترك طلابه ليعطي الدجاج عشاءها تلبية لنداء أمه، وكان يقول للطلاب طاعة أمي مقدمة، فكانت تدعو له رحمة الله على الجميع، وهذه وصيتي لك بتقوى الله، ثم بكثرة اللجوء إليه، والإكثار من ذكره، والصلاة والسلام على رسوله.

وفقك الله لكل خير.


مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً